دانة الإمارات في الأخبار

أبوظبي تستضيف مؤتمراً علمياً عن التدخل المبكر في علاج النطق واللغة مطلع مارس المقبل

تستضيف العاصمة أبوظبي مؤتمراً علمياً عن التدخل المبكر في علاج النطق واللغة خلال الفترة من 1 إلى 2 مارس المقبل في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، تنظمه شعبة الإمارات لعلاج النطق واللغة تحت مظلة جمعيّة الإمارات الطبيّة بدعم من مكتب أبوظبي للمؤتمرات في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي وبالتعاون مع المجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبيّة في أبوظبي ممثلة في مركز هيلث بلاس للأطفال ومستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال. وبمشاركة وفد كبير من الأكاديميين والمتخصصين في علاج النطق واللغة من داخل الدولة وخارجها.

وأكد السيد مبارك الشامسي، مدير مكتب أبوظبي للمؤتمرات في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: “نحن في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي سعداء باستضافة هذا المؤتمر العلمي المهم وإدراجه ضمن أجندة برامجنا لعام 2019. بما يسهم في تعزيز صورة الإمارة كمركز عالمي متميز لاستضافة المؤتمرات والمعارض والحوافز والاجتماعات الطبية والعلمية الدولية. كما نهدف من خلال هذه الفعالية إلى تبادل المعرفة والتعرف على أحدث ما توصلت إليه الخبرات العالمية في مجال النطق واللغة والتدخل المبكر لعلاج الأطفال. حيث يوفر هذا الملتقى خدمات علمية وتقنية متطورة ذات معايير دولية تسلّط الضوء في نفس الوقت على ما تمتلكه العاصمة من مبادرات وخدمات متميزة”.

وأشارت السيّدة سارة بشار رئيسة شعبة علاج النطق واللغة أنّ المؤتمر يعقد على مدى يومين يتخلله عدّة جلسات علميّة بالإضافة إلى ورشتي عمل وجلستي نقاش.  تتناول الجلسات مواضيع مختلفة منها: اضطرابات اللغة لدى أطفال دول الخليج الناطقين باللغة العربيّة، التأتأة، صعوبات النطق في حالات الشفة المشقوقة والحلق المشقوق، كيفيّة تدريب الأسر على التعامل مع هذه الحالات المرضية. كما تتمحور ورشتي العمل حول التدخل المبكر لدى حالات التوحد وتثلث الصبغيّة 21 (متلازمة داون). ويتحدث رؤساء عدد من الجمعيّات الطبية العربيّة لعلاج النطق واللغة عن التدخل المبكر للأطفال من أصحاب الهمم في العالم العربي.

كما أوضحت السيدة سارة أنّه سيتمّ توقيع مذكرات تفاهم مع عدد من جمعيّات علاج النطق واللغة من مختلف الدول العربيّة خلال اليوم الثاني من المؤتمر، تمهيداً لإعداد ملف متكامل لتقديمه للجمعيّة العالميّة لعلاج الكلام والصّوت، خلال مؤتمرها العالمي الذي سيعقد في تايبيه في تايوان خلال أغسطس المقبل، وذلك للحصول على موافقة الجمعيّة العالميّة على استضافة أبوظبي للنسخة ال 33 من مؤتمرها في العام 2025.

من جانبه قال السيد محمد علي الشرفاء الحمادي الرئيس التنفيذي للمجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية، أن المجموعة لا تتوانى عن التعاون مع الجهات المختصة في مثل هذه المؤتمرات التي من شأنها أن تعزز مكانة أبوظبي في صناعة المؤتمرات العالمية مشيراً إلى أن هذه المؤتمرات تفتح المجال أمام عرض أحدث الابتكارات والمستجدات العالمية أمام المشاركين، مما يشكل فرصة للاستفادة منها في تطوير وتحسين مستوى الخدمات المقدمة.

وقال إنّ استضافة هذا المؤتمر أمر في غاية الأهمية لجهة التعرف على آخر المستجدات فيما يتعلق بهذه القضية الصحية الموجودة في مختلف المجتمعات على مستوى العالم مشيراً إلى إضافة هذا التخصص في مركز هيلث بلاس للأطفال ومستشفى دانة الإمارات والذي أتى عن دراسة لمدى الحاجة لهذا التخصص للأطفال حديثي الولادة والاطفال الأكبر عمراً الذين يعانون من تأخر الكلام أو مصابين بأمراض تؤثر على النطق والبلع بالإضافة إلى الكبار الذين أصيبوا بجلطات أو أمراض أثرت على قدرتهم على البلع أو الكلام.

الرجوع