وقعت كلية الخوارزمي الدولية إتفاقية تعاون مع مسشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في ابوظبي والتي تديره وتمتلكه المجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية، تهدف الى تدريب طلبة كلية الخوارزمي في مستشفى دانة الامارات، وكذلك التعاون في طرح برامج مشتركة وإنجاز بحوث علمية متخصصة، بالإضافه إلى التعاون المشترك في تنظيم مؤتمرات وندوات علمية وتوعوية غيرها من مجالات التعاون.

وقع الإتفاقية كل من الدكتور عاصم الحاج رئيس كلية الخوارزمي الدولية والسيد/ ماريانو غونزاليز، الرئيس التنفيذي في مستشفى دانة الامارت بمبنى مستشفى دانة الامارات في ابوظبي، بحضور عدد من رؤساء الاقسام والإداريين من كلا الطرفين.

من جانبه أكد الدكتور عاصم الحاج على أهمية هذه الإتفاقية التي تفتح آفاقاً واسعة للتعاون المثمر بين الجانبين، خاصة في مجال تدريب الطلبة واستقطابهم للعمل في مستشفى دانة الامارات التي تعد واحدة من المؤسسات الرائدة في القطاع الصحي، موضحا أهمية التعاون المشترك بين الطرفين في مجال البحوث والندوات العلمية التي من شأنها تعزيز كفاءة وقدرات الموارد البشرية لدى الطرفين، مؤكدا حرص الكلية على ضمان النوعية والتميز في التعليم الجامعي.

وأكد السيد ماريانو جونزاليز حرص المستشفى على توقيع مذكرات تفاهم مع الجهات التعليمية لفتح آفاق جديدة لتدريب وتأهيل طلبة الكليات الطبية والعلمية في الكلية واستقطابهم للتعيين، أن المجموعة وبموجب مذكرة التفاهم تتطلع إلى تدريب طلابها في قسم المختبرات في المستشفى إلى جانب التعاون مع الكلية في تصميم وعقد دورات وبرامج تدريبية تخصصية تلبي احتياجات ومتطلبات المستشفى للدور الهام الذي تقوم به الكفاءات الفنية في رفع مستويات الخدمة المقدمة مشيراً إلى أن المستشفى لديه اتفاقيات تعاون مع مراكز ومستشفيات عالمية ما يشكل قيمة إضافية للتدريب في المستشفى الذي يضم كوادر وخبرات طبية عالمية.

  • Posted in
  • التعليقات على تدريب طلبة كلية الخوارزمي في مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في أبوظبي مغلقة


تستضيف العاصمة أبوظبي فعاليات المؤتمر الثاني لأمراض النساء والولادة والخصوبة وذلك خلال الفترة من 28 إلى 29 مارس / آذار الجاري في مركز أبوظبي الوطني للمعارض بمشاركة 7 خبراء عالميين من مستشفيات كلية لندن الجامعية ومؤسسات طبية رائدة في بريطانيا وسويسرا ولبنان ومن داخل الدولة يستعرضون من خلاله آخر المستجدات في مجال تشخيص وعلاج أمراض النساء والولادة وعلاج مشاكل الخصوبة، وتنظمه كل من مستشفى دانة الإمارات ومراكز هيلث بلاس للإخصاب.

وقال السيد / محمد علي الشرفاء الحمادي الرئيس التنفيذي للمجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية إن تنظيم المؤتمر سنوياً يؤكد حرص المجموعة ممثلة في مستشفى دانة الامارات ومراكز هيلث بلاس للإخصاب على تطوير مستوى الخدمات الصحية المقدمة بشكل مستمر، وذلك من خلال الاستفادة من خبرات وتجارب الخبراء العالميين ونقلها لتطبيقها في منشآت المجموعة وفقاً للنظم المعمول بها في الدولة مشيراً إلى التشجيع المستمر من قبل دائرة الصحة في أبوظبي على عقد مثل هذه المؤتمرات العلمية موضحاً أنه سيتم استضافة 7 خبراء من بريطانيا وسويسرا ولبنان لاستعراض تجاربهم وخبراتهم خلال المؤتمر.

وأوضح الدكتور سعدون سامي سعدون رئيس المؤتمر استشاري أمراض النساء والولادة والمدير الطبي في مستشفى دانة الإمارات إن محاور المؤتمر تركز على جراحات المناظير وجراحة اليوم الواحد للنساء واستخدام التقنيات الجراحية الحديثة في معالجة مختلف الحالات المرضية، والوقاية من المشاكل المصاحبة للحمل بالذات مشاكل المشيمة المتقدمة، وأسباب زيادة الولادات القيصرية في العالم، إلى جانب بحث سبل تطبيق الاتجاهات العالمية المعتمدة لتقليل الوفيات ما حول الولادة.

وقال ان المؤتمر ومن خلال الجلسات العلمية التي تعقد على مدى يومين سيناقش موضوعات هامة منها الجدل الواسع حول توصية إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بوقف مرحلة من مراحل جراحة المناظير للأورام الليفية، الأمر الذي زاد من الجراحات التقليدية لهذا النوع من العمليات المصاحبة للعديد من المضاعفات.
وأضاف أن المؤتمر سيركز أيضاً على مناقشة قضية التصاق المشيمة نتيجة عمليات قيصرية سابقة ما تعتبر من المشاكل الصحية التي تهدد صحة الحامل، حيث سيطرح الخبراء آرائهم من خلال تجاربهم العملية للحد من هذه المضاعفات، كما ستتم مناقشة التطورات الحديثة في أمراض الخصوبة وعلاجات العقم وأطفال الأنابيب.

وأوضح أنه سيقام على هامش المؤتمر معرض طبي تشارك فيه عدد من الشركات الطبية، فيما قررت دائرة الصحة معادلة محاضرات المؤتمر بما يعادل 14 ساعة علمية من التعليم الطبي المستمر.

  • Posted in
  • التعليقات على أبوظبي تستضيف المؤتمر السنوي الثاني لأمراض النساء والولادة والخصوبة 28 الجاري بمشاركة 7 خبراء عالميين مغلقة


استحوذت المجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية الإماراتية على نسبة مسيطرة من مجموعة المهيدب لطب الأسنان في المملكة العربية السعودية بقيمة بلغت نحو 500 مليون درهم، وذلك في إطار الخطط التوسعية للمجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية في منطقة الخليج، ليرتفع بذلك أصول المجموعة إلى 3 مليارات درهم في دولة الإمارات ومنطقة الخليج والتي تضم مستشفى دانة الامارات ومراكز هيلث بلاس للاخصاب وشبكة مراكز هيلث بلاس التخصصية ومستشفى مورفيلدز للعيون أبوظبي.

وتضم مجموعة عيادات المهيدب لطب الأسنان 46 مركز لطب الأسنان في الرياض وجدة وأبها ومكة والقصيم، ويعمل فيها 1417 موظفاً بينهم 420 طبيباً وطبيبة، ويبلغ عدد كراسي الأسنان في العيادات 441 كرسياً مجهزاً وفق أعلى المواصفات، وقد تم تأسيس مجموعة المهيدب لطب الأسنان عام 2000 وتستقبل نحو 500 ألف مريض ومراجع سنوياً.

وأكد السيد / محمد علي الشرفاء الحمادي الرئيس التنفيذي للمجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية أن هذه الخطوة تأتي ضمن استراتيجية المجموعة التي تتطلع إلى نقل خبراتها إلى الدول الشقيقة وتنويع مستوى الخدمات التي تقدمها لأفراد المجتمع في الإمارات وفي دول الخليج مشيراً إلى أهمية هذا الاستحواذ للمجموعة التي تتطلع إلى التوسع المستمر في منشآتها داخل الإمارات وفي دول الخليج من خلال استراتيجيات التوسع في المنشآت الحالية وإنشاء منشآت جديدة والاستحواذ على منشآت تراها المجموعة مناسبة لخططها التوسعية.

كما أشار إلى أن المجموعة ستقوم بافتتاح مركز هيلث بلاس للإخصاب في جدة في شهر يونيو من العام الجاري ومركز آخر في الرياض امتداداً لمراكز هيلث بلاس للإخصاب في أبوظبي ودبي التي تديرها وتملكها المجموعة كما وأننا في صدد الاستحواذ على مراكز طبية أخرى في السعودية خلال الأشهر المقبلة.

وأضاف الشرفاء أن عملية الاستحواذ ستفتح المجال أمام التوسع في خدمات طب الأسنان داخل الإمارات للمجموعة وتبادل الخبرات بين الكوادر الطبية العاملة في عيادات الأسنان لمجموعة المهيدب مع منشآت المجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية ومنها مراكز هيلث بلاس ومستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في أبوظبي.

وأضاف أن المجموعة ستواصل جهود توفير أفضل خدمات طب الأسنان والفم من خلال العيادات الجديدة التي تم الاستحواذ عليها، إلى جانب إدخال تخصصات جديدة مع التركيز على إدخال الخدمات الذكية وأحدث التقنيات التشخيصية والعلاجية. وتضم الخدمات في عيادات المهيدب للأسنان زراعة الأسنان وجراحات الأسنان والفم التجميلية وتقويم الأسنان وعلاج أمراض الفم والأسنان واللثة وعلاجات عصب الأسنان وجراحات الفكين وطب الأسنان للأطفال والمزيد.

  • Posted in
  • التعليقات على “الشرقية المتحدة للخدمات الطبية” تستحوذ على نسبة من مجموعة المهيدب لطب الأسنان في السعودية بقيمة 500 مليون درهم مغلقة

انطلقت فعاليّات مؤتمر التدخل المبكر في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، حيث تنظمه شعبة الإمارات لعلاج اللغة والنطق تحت مظلة جمعيّة الإمارات الطبيّة بدعم من مكتب أبوظبي للمؤتمرات في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، وبالتعاون مع المجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبيّة في أبوظبي ممثلة في مركز هيلث بلاس للأطفال ومستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال وبمشاركة وفد كبير من الأكاديميين والمتخصصين في علاج النطق واللغة من داخل الدولة وخارجها.

وكشف سعادة الدكتور حسين الرند الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية في وزارة الصحة ووقاية المجتمع، رئيس شعبة الأنف والأذن والحنجرة في جمعيّة الإمارات الطبيّة، عن إعداد مشروع قانون لإلزاميّة فحص الأطفال بما في ذلك البلع والسمع لاستبعاد إصابتهم بأيّة مشاكل صحيّة واكتشافها في مراحلها الأوليّة، إن وجدت، وعلاجها في الوقت المناسب.

وأكد سعادته على أهميّة المؤتمر لأنه يركز على اللغة وأهميّة النطق الصحيح عند الأطفال خاصّة اللغة العربيّة الغنيّة بحروفها ومفرداتها، إلى جانب التركيز على السمع. وبالتالي فإن المؤتمر يتيح المجال أمام المشاركين لتبادل الخبرات والاطلاع على أحدث التقنيّات في تشخيص صعوبات النطق والبلع واللغة وعلاجها في الوقت المناسب.

وقال أن موضوع النطق والكلام واللغة مهم جداً عند الأطفال، وأن الاكتشاف المبكر للحالات التي تعاني من صعوبات في النطق واللغة والبلع يساعد على علاجها في الوقت المناسب، والبحث عن أسباب عدم النطق الصحيح، إلى جانب التعامل السليم مع الحالات التي تخضع لعمليات زراعة القوقعة والتي تحتاج إلى تأهيل وتدريب في النطق واللغة.

وأكد السيد محمد علي الشرفاء الحمادي الرئيس التنفيذي للمجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية أن مثل هذه المؤتمرات تحظى باهتمام المجموعة ومستشفياتها لدورها في صقل الخبرات والاستفادة من التجارب العالمية لتعزيز مستوى الخدمات المقدمة، موضحاً أن مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال ومركز هيلث بلاس للأطفال في ابوظبي يقدم خدمات متخصصة في مجال تأهيل الحالات التي تعاني من صعوبة في النطق وتأخر الكلام.

وقالت السيّدة سارة بشار أخصائيّة علاج النطق واللغة، رئيسة شعبة علاج النطق واللغة ورئيسة المؤتمر، “يشارك في إلقاء محاضرات المؤتمر مجموعة من الخبراء من السعودية ومصر ولبنان وتونس والمغرب والكويت والإمارات وبريطانيا وأمريكا. وقد تخلل اليوم الأول من المؤتمر محاضرات علميّة منها محاضرة عن صعوبات النطق في حالات الشفة المشقوقة والحلق، ومحاضرة عن اضطرابات اللغة لدى أطفال دول الخليج الناطقين باللغة العربيّة.”

وأضافت أن ورشة العمل كانت عن تطور النطق واللغة لدى حالات تثلث الصبغيّة 21 (متلازمة داون).  أمّا التدخل المبكر فتناولته جلسة النقاش التي يشارك فيها أخصائي علاج وظيفي وأخصائي نطق ولغة بالإضافة إلى أخصائيّة نفسيّة واستشاري حديثي الولادة. أمّا اليوم السبت فقد تم التطرق إلى أحسن طرق التدخل المبكر لدى أطفال التوحد، وألقت خبيرة من لبنان محاضرة عن التدخل المبكر عند الاطفال الذين يعانون من التأتأة، وكيفيّة تدريب أهالي الأطفال. كما تم عقد جلسة باللغة العربيّة يتحدث فيها رؤساء عدد من الجمعيّات العربيّة لعلاج النطق واللغة عن التدخل المبكر للأطفال من أصحاب الهمم في العالم العربي.

وأوضحت أن برنامج اليوم تضمن توقيع اتفاقيّات مع عدد من جمعيّات النطق واللغة في العديد من الدول العربية، تمهيداً لإعداد ملف متكامل لتقديمه للجمعيّة العالميّة لعلاج الكلام والصّوت، خلال مؤتمرها العالمي الذي سيعقد في تايبيه في تايوان خلال أغسطس المقبل، وذلك للحصول على موافقة الجمعيّة العالميّة على استضافة أبوظبي للنسخة ال 33 من مؤتمرها في العام 2025.

واستعرضت جلسات المؤتمر نتائج بحث دكتوراة من جامعة لندن في المملكة المتحدة قامت به الدكتورة مريم خاطر، استشاريّة علاج نطق ولغة، في مركز محمد بن راشد للتعليم الخاص –  بإدارة مركز نيو إنجلاند. حيث استهدفت الدراسة المهارات الفونولوجية (المتعلقة بالنظام الصوتي للغة) عند الأطفال الإماراتيين وعلاقتها باكتساب المفردات الاستيعابية والتعبيرية. حيث تم عمل وتطوير اختبارات تستخدم لقياس المفردات اللغويّة عند الأطفال، بالإضافة إلى تطوير اختبارات فونولوجية استخدمت للقيام بعملية مسح للأطفال من عمر سنتين إلى سبع سنوات. وأظهرت نتائج البحث حساسيّة ومصداقيّة هذه الاختبارات في الكشف عن حالات التأخر اللغوي في عمر مبكر، كما استطاعت الاختبارات الفنولوجية التنبؤ بحصيلة المفردات اللغويّة للأطفال من عمر سنتين إلى سبع سنوات بنسبة تصل إلى 46%.

وألقى الدكتور محمد مقدادي استشاري ورئيس قسم أمراض الجهاز الهضمي والتغذية والكبد لدى الأطفال في مدينة الشيخ خليفة الطبيّة في أبوظبي، ونائب رئيس الجمعيّة العربيّة لاستشاريي الجهاز الهضمي، محاضرة عن كيفيّة تغذية الأطفال الذين يعانون من مشاكل في البلع. وأوضح أن الأسباب متعددة ومنها عيوب خلقيّة في الوجه أو الفم أو الجهاز الهضمي العلوي، وأحياناَ يكون العلاج من خلال إرشادات للأهل، أو القيام بالتغذية عن طريق أنبوب عبر الأنف، وفي حالات أخرى قد يحتاج الطفل إلى استخدام أنبوب في البطن للتغذية ولإيصال الأدوية.

  • Posted in
  • التعليقات على انطلاق فعاليّات مؤتمر التدخل المبكر في علاج النطق واللغة في أبوظبي مغلقة

تستضيف العاصمة أبوظبي مؤتمراً علمياً عن التدخل المبكر في علاج النطق واللغة خلال الفترة من 1 إلى 2 مارس المقبل في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، تنظمه شعبة الإمارات لعلاج النطق واللغة تحت مظلة جمعيّة الإمارات الطبيّة بدعم من مكتب أبوظبي للمؤتمرات في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي وبالتعاون مع المجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبيّة في أبوظبي ممثلة في مركز هيلث بلاس للأطفال ومستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال. وبمشاركة وفد كبير من الأكاديميين والمتخصصين في علاج النطق واللغة من داخل الدولة وخارجها.

وأكد السيد مبارك الشامسي، مدير مكتب أبوظبي للمؤتمرات في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: “نحن في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي سعداء باستضافة هذا المؤتمر العلمي المهم وإدراجه ضمن أجندة برامجنا لعام 2019. بما يسهم في تعزيز صورة الإمارة كمركز عالمي متميز لاستضافة المؤتمرات والمعارض والحوافز والاجتماعات الطبية والعلمية الدولية. كما نهدف من خلال هذه الفعالية إلى تبادل المعرفة والتعرف على أحدث ما توصلت إليه الخبرات العالمية في مجال النطق واللغة والتدخل المبكر لعلاج الأطفال. حيث يوفر هذا الملتقى خدمات علمية وتقنية متطورة ذات معايير دولية تسلّط الضوء في نفس الوقت على ما تمتلكه العاصمة من مبادرات وخدمات متميزة”.

وأشارت السيّدة سارة بشار رئيسة شعبة علاج النطق واللغة أنّ المؤتمر يعقد على مدى يومين يتخلله عدّة جلسات علميّة بالإضافة إلى ورشتي عمل وجلستي نقاش.  تتناول الجلسات مواضيع مختلفة منها: اضطرابات اللغة لدى أطفال دول الخليج الناطقين باللغة العربيّة، التأتأة، صعوبات النطق في حالات الشفة المشقوقة والحلق المشقوق، كيفيّة تدريب الأسر على التعامل مع هذه الحالات المرضية. كما تتمحور ورشتي العمل حول التدخل المبكر لدى حالات التوحد وتثلث الصبغيّة 21 (متلازمة داون). ويتحدث رؤساء عدد من الجمعيّات الطبية العربيّة لعلاج النطق واللغة عن التدخل المبكر للأطفال من أصحاب الهمم في العالم العربي.

كما أوضحت السيدة سارة أنّه سيتمّ توقيع مذكرات تفاهم مع عدد من جمعيّات علاج النطق واللغة من مختلف الدول العربيّة خلال اليوم الثاني من المؤتمر، تمهيداً لإعداد ملف متكامل لتقديمه للجمعيّة العالميّة لعلاج الكلام والصّوت، خلال مؤتمرها العالمي الذي سيعقد في تايبيه في تايوان خلال أغسطس المقبل، وذلك للحصول على موافقة الجمعيّة العالميّة على استضافة أبوظبي للنسخة ال 33 من مؤتمرها في العام 2025.

من جانبه قال السيد محمد علي الشرفاء الحمادي الرئيس التنفيذي للمجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية، أن المجموعة لا تتوانى عن التعاون مع الجهات المختصة في مثل هذه المؤتمرات التي من شأنها أن تعزز مكانة أبوظبي في صناعة المؤتمرات العالمية مشيراً إلى أن هذه المؤتمرات تفتح المجال أمام عرض أحدث الابتكارات والمستجدات العالمية أمام المشاركين، مما يشكل فرصة للاستفادة منها في تطوير وتحسين مستوى الخدمات المقدمة.

وقال إنّ استضافة هذا المؤتمر أمر في غاية الأهمية لجهة التعرف على آخر المستجدات فيما يتعلق بهذه القضية الصحية الموجودة في مختلف المجتمعات على مستوى العالم مشيراً إلى إضافة هذا التخصص في مركز هيلث بلاس للأطفال ومستشفى دانة الإمارات والذي أتى عن دراسة لمدى الحاجة لهذا التخصص للأطفال حديثي الولادة والاطفال الأكبر عمراً الذين يعانون من تأخر الكلام أو مصابين بأمراض تؤثر على النطق والبلع بالإضافة إلى الكبار الذين أصيبوا بجلطات أو أمراض أثرت على قدرتهم على البلع أو الكلام.

  • Posted in
  • التعليقات على أبوظبي تستضيف مؤتمراً علمياً عن التدخل المبكر في علاج النطق واللغة مطلع مارس المقبل مغلقة

نجح الأطباء في أبوظبي في إنقاذ طفلة مواطنة حديثة الولادة تمت ولادتها في مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في أبوظبي على عمر 23 أسبوعاً و 3 أيام من الحمل أي خمسة شهور فقط، وبلغ وزنها عند الولادة 550 غرام وطولها 30 سنتيميتراً، حيث تعتبر من الحالات النادرة على مستوى العالم من جهة موعد الولادة ووزن المولودة الذي يعتبر قليل جداً إذا ما أخذنا في الاعتبار أن الوزن المثالي للمولود بعد اكتمال مدة الحمل يزيد عادة عن 2500 غرام.

وقال السيد محمد علي الشرفاء الحمادي الرئيس التنفيذي للمجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية التي تمتلك وتدير مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال أن بمشيئة الله وقدرته، أسهمت الكوادر الطبية ذات الكفاءة العالية في مستشفى دانة الإمارات إلى جانب وحدة العناية المركزة بالأطفال الخدج المتطورة والمعتمدة من قبل دائرة الصحة في أبوظبي ضمن المستوى الثالث في إنقاذ المولودة التي أمضت 132 يوماً في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة و 4 أيام في قسم الأطفال، مشيراً إلى أن المجموعة تحرص على توفير أحدث التقنيات والمعدات الطبية واستقطاب الكوادر ذات الكفاءة العالية لتوفير أفضل الخدمات الصحية على المستوى العالمي.

وأوضح الدكتور إيفيانو أسويتا استشاري ورئيس قسم الخدج وحديثي الولادة في مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال أن الحالة تعتبر نادرة جداً، حيث أن نسبة حدوث الولادة على عمر 23 أسبوعاً من الحمل عالمياً هي في حدود 5 ولادات بين كل 10 آلاف ولادة، وأن نسبة استمرار حياة المولود على هذا العمر من الحمل هي 29%، موضحاً أن كل أعضاء المولود على هذا العمر من الحمل تكون غير مكتملة ومنها الرئتين، ولا تستطيع هذه الأعضاء القيام بوظائفها ما يتطلب إدخال المولود في حاضنة تتوفر فيها بيئة مشابهة لرحم الأم ودعمها بأجهزة للتنفس والتغذية وغيرها حتى يصل المولود الى عمر ال 35 أسبوعاً من الحمل ويزن أكثر من 1800 جرام.

وقال أنه أجريت فحوصات وقائية شاملة للمولودة عند ولادتها وخلال مكوثها في المستشفى منها فحص شبكية العين وفحوصات القلب والدماغ وغيرها من الفحوصات التي تجرى لجميع المواليد في مستشفى دانة الإمارات، وقبل مغادرتها العناية المركزة أظهرت آخر الفحوصات اكتمال نمو جميع أعضائها وقيامها بوظائفها على الوجه الأكمل.

وأشار إلى أن إجمالي المواليد في مستشفى دانة الإمارات بلغ 12 ألف مولود منذ افتتاح المستشفى في العام 2015 منهم 1270 مولوداً ومولودة تم إدخالهم وحدة العناية المركزة للأطفال الخدج لأسباب طبية مختلفة و150 منهم يعتبرون خدج ولدوا قبل 33 أسبوع من الحمل فقط وكان ضمنهم 10 مواليد تمت ولادتهم بين الأسبوع 23 و 26 من الحمل وأصغرهم كانت الطفلة ريما عبدالله الكعبي التي استقبلناها في الاسبوع 23 من الحمل والتي تعتبر « الأشد خداجة».

وقال السيد ماريانو جونزاليز الرئيس التنفيذي في مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال أن المولودة حظيت باهتمام ومتابعة ورعاية بشكل مستمر تكللت بالنجاح وقد غادرت المستشفى وهي تتمتع بصحة جيدة وقد وصل وزنها إلى 2500 غرام، وهذا إنجاز جديد للمستشفى الذي يعتبر مركز مرجعي في أبوظبي للولادات عالية الخطورة والولادات المبكرة وطب الأجنة وجراحات الأطفال وطب قلب الأطفال حيث تتوفر الخبرات والتقنيات اللازمة لتشخيص ورعاية الأطفال الخدج ولدى الفريق الخبرة الكافية وخاصة ان المسشفى يستقبل الحالات المعقدة طوال العام.

وأعرب والد المولودة عبد الله علي الكعبي عن سعادته البالغة بإنقاذ ابنته ريما التي ولدت في الشهر الخامس من الحمل حيث حصلت علامات الولادة المبكرة لوالدتها في هذا الوقت وقد كان وزنها صغير جداً عند الولادة قائلاً في البداية فكرت السفر للعلاج في الخارج إلا أن الأطباء المختصين أجمعوا على أنه لا أحد يتحمل مسؤولية نقلها لصعوبة عملية النقل، ولا ينصحوا بذلك.

وأضاف أنه بعد أن لمس الاهتمام الطبي والعناية بابنته من قبل الكادر الطبي المتخصص في المستشفى  قرر أن تبقى في مستشفى دانة الإمارات الذي ولدت فيها، والحمد الله غادرت المستشفى بعد مكوثها فيه قرابة الأربع شهور وهي بصحة جيدة الحمد لله رافعاً الشكر والتقدير إلى إدارة المستشفى والكادر الطبي والتمريضي والفني لرعايتهم الفائقة بابنته.

  • Posted in
  • التعليقات على إنقاذ مولودة في مستشفى دانة الإمارات في أبوظبي ولدت على عمر 23 أسبوعاً من الحمل مغلقة

أوصى المؤتمر العالمي الأول لأمراض الأطفال وحديثي الولادة في ختام أعماله اليوم الجمعة في أبوظبي والذي تنظمه مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في أبوظبي، بالشراكة مع مستشفى سيك كيدز للأطفال في تورونتو بكندا بدعم من دائرة الصحة أبوظبي بالتوسع في استخدام المناظير الجراحية للأطفال والتدخل غير الجراحي في التعامل مع الحالات المختلفة لنتائجها الجيدة في تحسن الحالات دون معاناة للأطفال.

وأكد المشاركون على أهمية الكشف على عيون الأطفال حديثي الولادة عند الولادة وعندما يبلغون 6 – 8 اسابيع لاستبعاد إصابتهم بأي من أمراض العيون وتشخيصها وعلاجها في الوقت المناسب تجنباً لحدوث المضاعفات و وصولا الى الشفاء التام.

وقال الدكتور إيفيانو أسويتا رئيس المؤتمر استشاري ورئيس قسم امراض حديثي الولادة في مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال أن جلسات المؤتمر تواصلت اليوم الجمعة لليوم الثاني على التوالي بمناقشة موضوعات علمية هامة منها الصرع عند الأطفال، وعلاج السمنة عند المراهقين، وتأثير الحليب الطبيعي على جهاز مناعة الطفل، وفحوصات العينين للمواليد بالذات فحص المنعكس الأحمر، والتهاب القصبات وتوسعها عند الأطفال، والتطورات في خفض معدلات الإصابة بالعدوى في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة، والوقاية من إصابات حوادث السيارات. وأضاف أن المؤتمر ضم متحدثين من جامعة الإمارات ومدينة الشيخ خليفة الطبية ومستشفى الكورنيش ومستفى المفرق ومسستشفيات رائدة اخرى في الدولة بجانب الأطباء العالميين من كندا وإيطاليا ونخبة من أطباء مستشفى دانة الإمارات ومستشفى مورفيلدز للعيون أبوظبي.

ومن جانبها أكدت الدكتورة هيلري وايت رئيسة المؤتمر من مستشفى سيك كيدز للأطفال في كندا و استشارية أمراض حديثي الولادة أن المؤتمر يمثل التعاون البناء مع مستشفى دانة الامارات للنساء والأطفال بموجب الاتفاقية التي تم توقيعها سابقاً. إننا فخورون بالإقبال اللافت للحضور المختصون في رعاية الأطفال وحديثي الولادة من الامارات والمنطقة مجتمعين بهدف تبادل المعلومات لتطوير الخدمات الطبية المقدمة للاطفال.    

من جانب آخر قدم الدكتور سيد علي استشاري أمراض وجراحة العيون في مستشفى مورفيلدز للعيون في أبوظبي ورقة عمل جذبت اهتمام المشاركين، وذلك عن أحدث أساليب تشخيص وعلاج أمراض العيون عند المواليد الجدد، ومنها فحص المنعكس الأحمر الذي يعتبر في غاية الاهمية للمواليد الجدد، موضحاً أن المنعكس الأحمر يشير إلى الضوء المنعكس من الشبكية ( و يكون لونه أحمر بسبب التروية الدموية الغزيرة في الشبكية)، و يشبه هذا المنعكس بشكل كبير تأثير العين الحمراء المشاهد بشكل شائع في التصوير الفوتوغرافي باستخدام الفلاش، والمنعكس الأحمر هام سريرياً لأنه يشير إلى سلامة كل الأوساط الناقلة للضوء في العين.

كما قدم الدكتور سيد ورقة عمل حول دراسة علمية أجريت في مستشفى مورفيلدز للعيون في أبوظبي بالتعاون مع مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال شملت اكثر من 800 مولود في مستشفى دانة الإمارات، وخضعوا لفحص العيون وفق أحدث التقنيات المتطورة وذلك عندما بلغت أعمارهم بين 6 إلى 8 أسابيع، لكشف أي أمراض في العيون يعاني منها هؤلاء المواليد.

وقال الدكتور سيد أن نتائج الدراسة أظهرت ان 10% تقريبا ممن خضعوا للفحص تبين أنهم يعانون من مشاكل بين البسيطة والمعقدة في عيونهم، وبعضهم احتاج العلاج بالقطرات فقط وعدد قليل منهم احتاج للتدخل جراحي، إلى جانب المتابعة العلاجية لعدة شهور، والبعض الآخر وضع على برنامج علاجي لعدة أسابيع.

  • Posted in
  • التعليقات على اختتام فعاليات المؤتمر العالمي لأمراض الأطفال وحديثي الولادة في أبوظبي مغلقة

10 يناير 2019، أبوظبي: بدعم من دائرة الصحة – أبوظبي، انطلقت اليوم في العاصمة أبوظبي فعاليات المؤتمر العالمي الأول لأمراض الأطفال وحديثي الولادة في فندق الريتز كارلتون أبوظبي، والذي تنظمه مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في أبوظبي، بالشراكة مع مستشفى سيك كيدز للأطفال في تورونتو بكندا، بمشاركة 300 طبيب ومختص من داخل وخارج الدولة، وتستمر الفعاليات يومين وقد تم اعتماد المؤتمر ل 16 ساعة من ساعات التعليم الطبي المستمر.

ويشارك في إلقاء المحاضرات والأبحاث العلمية 7 خبراء و أطباء متخصصين منهم 5  تقرر استضافتهم من مستشفى كيدز سيك العالمي للأطفال في كندا ومتخصصين في أمراض الأعصاب والرئة والجهاز الهضمي وجراحة العظام عند الأطفال، حيث سبق وأن وقع المستشفى اتفاقية شراكة طبية مع مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في أبوظبي، إضافة الى محاضرين من إيطاليا ومجموعة من مختلف المستشفيات والمراكز الطبية من داخل وخارج الدولة.

وأكد سعادة محمد الهاملي وكيل دائرة الصحة في أبوظبي ان الدائرة تشجع عقد مثل هذه المؤتمرات التخصصية والتي تركز على مناقشة التخصصات الطبية ذات الفجوات الاستيعابية والأكثر احتياجاً في المجتمع مشيراً إلى أن تخصصات الطب والجراحات الدقيقة عند الأطفال تعتبر من ضمن الأولويات التي يتم التركيز عليها.

وقال أن هذه المؤتمرات الطبية العالمية والتخصصية تفتح المجال أمام استقطاب الكوادر الطبية العالمية المشهود لها بالكفاءة ما يشجع على استحداث التخصصات الطبية الدقيقة في المستشفيات للارتقاء بمستوى الخدمات الطبية المقدمة.

وأكد السيد محمد علي الشرفاء الحمادي الرئيس التنفيذي للمجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية في أبوظبي المنظمة للمؤتمر ممثلة في مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال أن استضافة المؤتمر بمشاركة خبراء عالميين يمثل بداية لاستحداث أربع تخصصات طبيبة عند الأطفال في مستشفى دانة الإمارات خلال الأسابيع المقبلة، وبداية لتنفيذ اتفاقية التعاون التي تم توقيعها مع مستشفى سيك كيدز للأطفال في كندا والتي يتم بموجبها تعيين أطباء خبراء من مستشفى سيك كيدز للأطفال في كندا في الأقسام الجديدة التي تقرر استحداثها في مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في أبوظبي.

وقال المجموعة حرصت على إتاحة المجال أمام جميع أطباء الأطفال في الدولة للمشاركة في فعاليات المؤتمر الذي يحاضر فيه سبعة خبراء عالميين يستعرضوا آخر الاتجاهات الحديثة في مجال تشخيص وعلاج أمراض الأطفال بالذات الحالات الصعبة والمعقدة.

وأشار إلى أن مثل هذه الفعاليات تلقى الدعم والتشجيع من قبل دائرة الصحة في أبوظبي بهدف اطلاع الأطباء على أحدث التقنيات الطبية في تشخيص وعلاج الحالات المختلفة والاستفادة من الخبرات العالمية في هذا المجال.

وأكد أن اهتمام مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال لا يقتصر على الأطفال حديثي الولادة منذ لحظة الولادة، وإنما من الأسابيع الأولى لتكون الجنين من خلال وحدة طب الأجنة الحديثة والمطورة في المستشفى والتي يتم من خلالها إجراء تقييم ومتابعة دورية للحوامل ونمو الأجنة، وتشخيص أي حالات مرضية يعاني منها الجنين ما يتيح المجال أمام الطاقم الطبي لاتخاذ الإجراءات اللازمة مبكراً والبدء في تنفيذ الخطط العلاجية اللازمة في الوقت المناسب وصولاً إلى أجيال تتمتع بالصحة والعافية انطلاقاً من الاهتمام بالإنسان الذي يعتبر الثروة الحقيقية لأي مجتمع.

وأشار السيد ماريانو جونزاليز الرئيس التنفيذي في مستشفى دانة الإمارات الى جاهزية المستشفى لاستحداث أربعة تخصصات جديدة للأطفال خلال الربع الأول من العام الجاري، بالتعاون مع مستشفى سيك كيدز كندا، و تشمل تخصصات أعصاب الأطفال، وأمراض الرئة، وأمراض الجهاز الهضمي، وجراحة العظام، موضحاً أن الاقسام الجديدة التي سيتم افتتاحها ستضم فرقاً طبية متخصصة من مستشفى سيك كيدز، ما يعزز من مستوى الخدمات الطبية المقدمة للأطفال .

وقال السيد جيف مينلاند، نائب رئيس مستشفى سيك كيدز للأطفال في كندا إننا فخورون بعقد هذا المؤتمر القيم مع مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في أبوظبي والذي يساهم بشكل غير مباشر في تحسين صحة الأطفال من خلال دمج الرعاية والبحث العلمي والتعليم الطبي لمقدمي الرعاية الصحية في دولة الإمارات والمنطقة حيث تناول أطباؤنا من كندا في محاضراتهم اليوم آخر التطورات وما توصلت إليه الأبحاث في تخصصاصتهم بهدف نقل الخبرات العالمية إلى المنطقة.

من جانبه قال الدكتور إيفيانو أسويتا رئيس المؤتمر استشاري ورئيس قسم أمراض حديثي الولادة في مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال، أن محاضرات اليوم الأول شملت 11 محاضرة وورقة علمية يشارك في إلقائها خبراء و أطباء من مستشفى سيك كيدز كندا ومستشفى دانة الإمارات وكلية الطب في جامعة الإمارات ومدينة الشيخ خليفة الطبية في أبوظبي، ومستشفى مورفيلدز للعيون في أبوظبي، ومستشفى الكورنيش للنساء والولادة في أبوظبي.

وأوضح أن موضوعات اليوم الأول ركزت على مشاكل التنفس خلال النوم، والصرع، وأنظمة نقل الأطفال الرضع بين المستشفيات، وآخر التطورات في الأمراض العصبية مثل مرض ضمور العضلات الشوكي ومرض دوشين العضلي، والتوحد من ناحية طب الأعصاب، ودور أخصائي علاج النطق والبلع في وحدة العناية المركزة للأطفال الخدج، وجراحات المناظير عند الرضع، والتدخل اللاجراحي لتصوير وتشخيص مشاكل القلب الخلقية في حديثي الولادة، واضطرابات دورة اليوريا عند الأطفال، إلى جانب عقد ورشة عمل تدريبية عن كيفية الكشف عن أمراض الأطفال في اليوم الأول من ولادة الطفل.

ويقام على هامش المؤتمر معرض طبي بمشاركة عدد من شركات متخصصة تعرض آخر المستجدات في مجال الأجهزة التشخيصية والعلاجية والأدوية المختلفة .    

  • Posted in
  • التعليقات على انطلاق فعاليات المؤتمر العالمي الأول لأمراض الأطفال وحديثي الولادة في أبوظبي مغلقة

استقبل مستشفى دانة الامارات في أبوظبي في أول أيام العام الجديد عام التسامح 2019 18 مولود ، كما ودع المستشفى العام الماضي باستقباله 15 مولودا بينهم 8 إناث و7 ذكور، ومنهم توأم تمت ولادته خلال الساعات الاخيرة من العام 2018.

وكان أول مواليد مستشفى دانة الإمارات في عام 2019 قد أبصر النور في ساعات الصباح الأولى من أول أيام العام الجديد الساعة 1:48 صباحا، وقال والد الطفل السيد/ أحمد سعيد المرزوقي ” إن ولادته في العام الجديد كانت سعيدة وصارت المناسبة لنا مناسبتين سعيدتين في هذا اليوم المميز، وقد أسمينا الطفل خليفة تيمنا بصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وكان في انتظاره إخوانه الأربعة زايد وسيف وصقر وسعيد، إن هذا العام هو عام التسامح ومنذ الساعات الاولى من بداية العام قدم مولودنا الجديد آملا ان يكون عام 2019 عام الأمن والأمان والخيرعلى الجميع، ومن هنا نبارك لقادتنا الرشيدة وحكومة وشعب دولة الإمارات بالعام الجديد. ”

وقالت الدكتورة بان الجلبي أخصائية امراض النساء والولادة أن الطفل والأم في حالة صحية جيدة، وإن انضمام الطفل إلى الأسرة في هذ اليوم المميز ضاعف فرحة والديه وفرحتنا في مستشفى دانة الامارات.

أما عائلة السيد علي خلفان المنصوري فقد استقبلت مولودا الساعة 2:12 صباحا في أول أيام العام الجديد، وقال والده “انه الطفل السادس للعائلة واسميناه (خليفة) تيمنا بصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ، و كان من المتوقع قدومه بعد يومين ولكنه انضم لنا في السنة الجديدة وفي هذا اليوم المميز، وبهذا فقد بدأنا عامنا بالبشائر والأفراح مع عام التسامح و أتمنى لوطننا الغالي المزيد من التقدم والازدهار.

وقال ماريانو جونزاليز، الرئيس التنفيذي لمستشفى دانة الامارات للنساء والأطفال في ابوظبي، “اننا فخورون بأن نرحب بالمواليد الثمانية عشر في أول يوم من العام الجديد في المستشفى التابع للمجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية في أبوظبي مشيراً إلى أن الأطفال والأمهات في صحة جيدة.

وأضاف”مع المواليد الثمانية عشرة الجدد في أول أيام العام الجديد فقد ارتفع عدد المواليد الى 10857 مولوداً في المستشفى منذ افتتاحه في أكتوبر 2015 وحتى اليوم الثلاثاء، منهم 5617 مواليد ذكور و 5240 مولودا إنثى، وكان اجمالي المواليد المواطنين 5725 مولوداً، ويشرف على المواليد أكثر من 75 طبيباً وطبيبة من قسم الولادة وقسم طب الأطفال وحديثي الولادة، وإننا نبارك لقادتنا الرشيدة وحكومتنا وشعب الامارات باالعام الجديد.”

و قامت ادارة المستشفى بتوزيع الزهور على المرضى المقيمين في المستشفى احتفالاً بالعام الجديد.

  • Posted in
  • التعليقات على 18 مولود بمستشفى دانة الامارات في أبوظبي في الساعات الاولى من العام 2019 مغلقة

30 ديسمبر 2018، أبوظبي – دولة الامارات العربية المتحدة: بدعم من دائرة الصحة أبوظبي، تستضيف العاصمة أبوظبي فعاليات المؤتمر العالمي الأول لأمراض الأطفال وحديثي الولادة يوم 10 يناير 2019 في فندق الريتز كارلتون أبوظبي، والذي تنظمه مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في أبوظبي، بالشراكة مع مستشفى سيك كيدز للأطفال في تورونتو بكندا، ويستمر يومين، وتم اعتماد جلسات المؤتمر بما يعادل 16 ساعة معتمدة من التعليم الطبي المستمر.

ويشارك في إلقاء المحاضرات والأبحاث العلمية 5 أطباء متخصصين في أمراض الأعصاب والرئة والجهاز الهضمي وجراحة العظام عند الأطفال، تقرراستضافتهم من مستشفى سيك كيدز العالمي للاطفال في كندا والذي سبق وأن وقع اتفاقية شراكة مع مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في أبوظبي، بالإضافة إلى طبيبين من إيطاليا و12 محاضراً من مختلف المستشفيات والمراكز الطبية من داخل وخارج الدولة، بينهم خبراء وأطباء من مستشفى دانة الإمارات وكلية الطب في جامعة الإمارات ومدينة الشيخ خليفة الطبية في أبوظبي، ومستشفى مورفيلدز للعيون في أبوظبي، ومستشفى الكورنيش في أبوظبي.

وقال السيد محمد علي الشرفاء الحمادي الرئيس التنفيذي للمجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية التي تدير مستشفى دانة الإمارات أنه في إطار حرص المجموعة على التوسع في خدمات طب الأطفال واستحداث تخصصات جديدة، إلى جانب الاطلاع على آخر المستجدات الطبية العالمية في هذا المجال ارتأت المجموعة عقد مؤتمر عالمي سنوي لجمع خبراء طب الأطفال وحديثي الولادة على مستوى العالم لتبادل الخبرات والاطلاع على تجارب الآخرين في التعامل مع الحالات الصعبة، سعياً إلى التطوير المستمر للخدمات الصحية المقدمة وبما يتفق مع استراتيجيات دائرة الصحة في أبوظبي.

وأشار السيد ماريانو جونزاليز الرئيس التنفيذي لمستشفى دانة الإمارات إلى أنه سيتم خلال الربع الاول من العام المقبل استحداث أربعة تخصصات جديدة للأطفال في مستشفى دانة الإمارات بالتعاون مع مستشفى سيك كيدز تشمل أعصاب الاطفال، وأمراض الرئة، وأمراض الجهاز الهضمي، وجراحة العظام، موضحاً أن الأقسام الجديدة التي سيتم افتتاحها ستضم فرق طبية متخصصة بالتعاون مع مستشفى سيك كيدز، ما يعزز من مستوى الخدمات الطبية المقدمة للأطفال.

وقال الدكتور إيفيانو أسويتا رئيس المؤتمر استشاري ورئيس قسم أمراض حديثي الولادة في مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال، أن موضوعات المؤتمر تركز على مشاكل التنفس خلال النوم، والصرع، والوقاية من حوادث السيارات، وبناء المناعة عند الأطفال، وعلاج الأمراض الفيروسية التنفسية، وتغذية الأطفال حديثي الولادة، وجراحات المناظير للأطفال، والمسوحات الطبية للكشف عن أمراض القلب الخلقية، إلى جانب عقد ورشة عمل تدريبية عن كيفية الكشف عن أمراض الأطفال في اليوم الأول من ولادة الطفل وفحوصات صحة القلب يديرها الدكتور هيثم طالو استشاري أمراض القلب للأطفال في مستشفى دانة الإمارات وورشة عمل أخرى يديرها الدكتور ماريانو مانزيونا من إيطاليا عن تصوير الصدر والرئتين للمولود في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة ، كما سيقام معرض طبي بمشاركة عدد من الشركات المتخصصة لتعرض آخر المستجدات في مجال الأجهزة التشخيصية والعلاجية والأدوية المختلفة.    

  • Posted in
  • التعليقات على أبوظبي تستضيف مؤتمراً عالمياً عن أمراض الأطفال وحديثي الولادة 10 يناير المقبل مغلقة

أبوظبي، 22 ديسمبر 2018: أعلن مجلس إدارة المجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية عن اعتماد المرحلة الثانية من مشروع مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في أبوظبي والتي تشمل إنشاء مبنى جديد بطاقة استيعابية تصل إلى 100 سرير وبتكلفة إجمالية  تبلغ  300 مليون درهم، على أن يكون المبنى الجديد بجوار المبنى الحالي للمستشفى بمدينة بوابة أبوظبي وسيتم افتتاحه منتصف عام 2020.

وأكد سعادة محمد حمد الهاملي، وكيل دائرة الصحة في أبوظبي أن الدائرة تشجع التوسعات المدروسة للخدمات الصحية القائمة والتي تراعي دراسة الفجوات الاستيعابية التي سبق وأن أجرتها الدائرة وتم من خلالها تحديد التخصصات الطبية الأكثر احتياجاً في إمارة أبوظبي.

وأضاف أن المرحلة الثانية من مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال ستشكل إضافة جديدة للخدمات الصحية المقدمة في مجال طب الأطفال والنساء، إلى جانب أنها ستفتح آفاقاً أوسع لزيادة عدد أسرة العناية المركزة للأطفال حديثي الولادة في الإمارة وإضافة التخصصات الدقيقة ما يسهم في تطوير مستوى الخدمات الصحية المقدمة للأطفال والنساء أيضاً.  

وقال السيد محمد علي الشرفاء الحمادي الرئيس التنفيذي للمجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية أن عمليات البناء ستبدأ خلال الشهور الثلاثة المقبلة مشيراً إلى أنه مع انتهاء إنشاء المبنى سيرتفع إجمالي اسرة المستشفى الى 225 سريراً تغطي مختلف التخصصات، وترتفع أصول المجموعة إلى 2.5 مليار درهم، موضحاً أن ترسية أعمال التصميم للمرحلة الثانية وقعت على شركة “HKS” الأمريكية التي نفذت المرحلة الأولى من المشروع وهي المبنى الحالي للمستشفى بالإضافة إلى شركة عمار الذهبية للتصميم.

وأوضح أن المرحلة الثانية من مشروع مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال جاءت بعد إجراء دراسات تفصيلية ودقيقة بالتعاون مع دائرة الصحة في أبوظبي تم من خلالها تحديد الاحتياجات الفعلية من التخصصات والأسرة المطلوبة بالذات في مجال طب الأطفال وغير ذلك من التخصصات الطبية للنساء مشيراً إلى أن مستشفى دانة الإمارات يعتبر مركز مرجعي لحالات الحمل عالي الخطورة حيث يضم قسم مختص بطب الأجنة ووحدة للعناية المركزة للخدج من المستوى الثالث وقسم مختص بجراحات الأطفال وتخصصات دقيقة في طب الأطفال يحتاجها المواليد الجدد والأطفال الأكبر عمراً وحتى سن المراهقة كأمراض القلب والحساسية وعلاج النطق والبلع وجراحات الأطفال. كما يضم المستشفى مركز متقدم لجراحات المناظير النسائية ومركز لجراحات السمنة وهما من التخصصات التي تشهد إقبالاً كبيراً. 

وأضاف أن هذه التوسعات تأتي في إطار الاهتمام المتنامي بخدمات رعاية الامومة والطفولة والتي تحظى برعاية “أم الإمارات” سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى لتنمية الأسرة رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، حيث افتتحت سموها في وقت سابق مستشفى دانة الإمارات للنساء والاطفال. 

وأضاف أنه مع اكتمال المرحلة الثانية وتشغيل المبنى الجديد سيتم مضاعفة عدد أسرة وحدة العناية المركزة للاطفال حديثي الولادة والخدج لتصل إلى 40 سريراً مجهزاً وفق أعلى المستويات العالمية، إلى جانب توسعة التخصصات الدقيقة في قسم الأطفال والتي تشمل تشخيص وعلاج أمراض الجهاز الهضمي والأعصاب والعظام وأمراض الرئة للأطفال وذلك بشراكة طبية مع مستشفى سيك كيدز في تورونتو، كندا، المعروف على مستوى العالم بالأبحاث والدراسات والعلاجات المعقدة للأطفال .

وأكد أنه روعي في مشروع التوسعة زيادة ومضاعفة الأقسام التي يوجد عليها إقبالاً كبيراً إلى جانب مراعاة الاتفاقيات التي تم توقيعها مؤخراً مع مؤسسات طبية عالمية والتي يترتب عليها توفير تخصصات جديدة وزيادة عدد الأسرة في بعض التخصصات حيث سيتم استحداث 50 سريراً للأطفال في المبنى الجديد إلى جانب العنبر الحالي، وكذلك توسعة وحدة العناية المركزة للأطفال بزيادة عدد الاسرة إلى 10 مؤكداً إلى أنه بعد توقيع المجموعة في وقت سابق اتفاقية تعاون مع مستشفى سيك كيدز في كندا سيتم التوسع خلال المرحلة المقبلة بالخدمات التخصصية الجديدة للأطفال.

وأوضح أن التوسعة الجديدة للمستشفى تشمل أيضاً إضافة  50 سريرا جديدا للنساء وإضافة تخصصات جديدة للنساء و3 غرف عمليات جديدة رقمية تتضمن أحدث التقنيات العلمية، ليرتفع بذلك إجمالي غرف العمليات إلى 8 غرف مجهزة حيث يتوفر في المستشفى حاليا 5 غرف عمليات، إلى جانب استحداث 10 غرف ولادة طبيعية إضافية مجهزة ليرتفع إجمالي غرف الولادة إلى 20 غرفة.

وأشار الشرفاء إلى أن هذه التوسعات الشاملة سيرافقها زيادة عدد الكادر الطبي والفني من خلال استقطاب 500 موظف جديد بينهم 100 طبيب في مختلف التخصصات و 200 ممرض وممرضة سيباشروا عملهم خلال المراحل النهائية من إنجاز المرحلة الثانية من المشروع مشيراً إلى أنه من المتوقع بعد تشغيل المرحلة الثانية استقطاب وتسجيل نحو 50 الف مريضة ومراجعة وطفل في ملفات المستشفى الذي يتعامل حالياً مع اكثر من 100 ألف مريضة وطفل مسجلين منذ افتتاحه في أكتوبر 2015.

  • Posted in
  • التعليقات على “الشرقية المتحدة للخدمات الطبية” تعلن عن اعتماد المرحلة الثانية من مستشفى دانة الإمارات في أبوظبي بإنشاء مبنى جديد وتوسعة خدمات النساء والأطفال مغلقة

11 نوفمبر 2018، أبوظبي – دولة الإمارات العربية المتحدة: وقعت اليوم كلية فاطمة للعلوم الصحية مذكرة تفاهم مع المجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية في أبوظبي متمثلة في مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال ومراكز هيلث بلاس التخصصية ومستشفى مورفيلدز للعيون أبوظبي للتعاون في مجال تدريب وتأهيل طالبات الكلية واستقطاب الخريجات من أقسام التمريض والصيدلة والأشعة والعلاج الطبيعي وغيرها من التخصصات المقدمة في كلية فاطمة للعلوم الصحية.

قام بالتوقيع على المذكرة من جانب كلية فاطمة للعلوم الصحية، الدكتور أحمد العور الرئيس التنفيذي لمعهد التكنولوجيا التطبيقية، ومن جانب المجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية، السيد محمد علي الشرفاء الحمادي الرئيس التنفيذي للمجموعة، وبحضور عدد من المسؤولين في الجهتين.

وأكد الدكتور أحمد العور حرص الكلية على توقيع مذكرات تفاهم مع المنشآت والمؤسسات الصحية الحكومية والخاصة لفتح آفاق جديدة لتدريب وتأهيل وتعيين خريجات الكلية في مختلف التخصصات، مشيراً إلى أن إدارة الكلية تتطلع إلى مزيد من التعاون مع القطاع الطبي الخاص الذي يعتبر شريك استراتيجي للقطاع الحكومي.

وقال أن القطاع الطبي الخاص بمنشآته المتميزة والتي تتضمن مختلف التخصصات قادر على استيعاب المزيد من خريجات كلية فاطمة وتدريبهن وفق أعلى المعايير والمستويات التعليمية والتي تسهم في تعزيز كفاءاتهن.

من جانبه أكد السيد محمد علي الشرفاء الحمادي استعداد المجموعة للتعاون مع كلية فاطمة للعلوم الصحية في شتى المجالات مشيراً إلى أن المجموعة ومن خلال مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال ومراكز هيلث بلاس التخصصية ومستشفى مورفيلدز للعيون على أتم الاستعداد لتدريب وتأهيل خريجات الكلية وفقاً لمتطلبات واحتياجات الكلية وخططها التدريبية.

وقال أن المجموعة وبموجب مذكرة التفاهم تتطلع إلى استقطاب خريجات الكلية بالذات المواطنات للعمل في مختلف منشآت المجموعة، إلى جانب التعاون مع الكلية في تصميم وعقد دورات وبرامج تدريبية تخصصية تلبي احتياجات ومتطلبات مستشفيات ومراكز المجموعة للدور الهام الذي تقوم به الكفاءات الفنية في رفع مستويات الخدمة المقدمة.

وأضاف مدير الاتصال الحكومي و التسويق لكلية فاطمة، الدكتور حامد النيادي، إننا نسعي دائما لاختيار أفضل المؤسسات و المستشفيات ذات الجودة العالية في تقديم خدمات الرعاية الصحية للتعاون معهم في تدريب الطالبات وذلك حتي نحصل علي أفضل الخامات من الخريجات للعمل في القطاع الصحي لدولة الإمارات، وها نحن اليوم نتعاون مع مستشفي دانة الإمارات الذي يعتبر صرح صحي مميز في إمارة أبوظبي ومراكز هيلث بلاس التخصصية ومستشفى مورفيلدز للعيون أبوظبي۔

وتهدف مذكرة التفاهم إلى تعزيز التعاون بين الطرفين للدخول في شراكة استراتيجية في مجال العلوم الصحية وفي كافة المجالات ذات الاهتمام المشترك لتحقيق الرؤى والأهداف الاستراتيجية لكلا الطرفين، واستقطاب وترشيح الطالبات الراغبات من كلية فاطمة للعلوم الصحية للالتحاق بمجالات العمل المناسبة لدى المجموعة الطبية وتحت رعايته.

وبموجب المذكرة تشارك المجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية في اللجان الاستشارية التابعة لكلية فاطمة للعلوم الصحية، و التعاون في مجالات الدراسات والبحوث ذات الاهتمام المشترك.

وفي ضوء مذكرة التفاهم تم تشكيل لجنة مشتركة لوضع آليات التنفيذ والمتابعة والإشراف المباشر على بحث سبل التعاون البناء وتبادل المعلومات بين الطرفين في مجالات التعاون المقترحة.

  • Posted in
  • التعليقات على توقيع مذكرة تفاهم بين كلية فاطمة للعلوم الصحية والمجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية مغلقة


نظمت مستشفى دانه الإمارات للنساء والأطفال في أبوظبي التابع للمجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية فعاليات أسبوع الرضاعة الطبيعية الذي انطلق يوم الاربعاء الأول من أغسطس / آب، واشتملت الفعاليات على تنظيم محاضرات وورش عمل وتوزيع نشرات توعية وفعاليات متنوعة تركز في مجملها على تعريف الأمهات بفوائد وأهمية الرضاعة الطبيعية وتشجيعهن على ذلك للفوائد الصحية الجمة التي تعود على الأم والطفل والتي تعزز من صحة الطفل وتقوي مناعته. وتم تنظيم فعالية أخرى اليوم السبت لجذب الامهات العاملات اللاتي لم يستطعن حضور أنشطتنا في أيام العمل.

وأشاد الاطباء في المستشفى بالتشريعات التي صدرت في وقت سابق والتي من شأنها تشجيع الأمهات على الرضاعة الطبيعية، وتشمل منح الأم العاملة ساعة رضاعة يومياً حتى يصل عمر المولود إلى عام ونصف، ومن شأن هذه التشريعات والقرارات رفع نسب الرضاعة الطبيعية التي تعود بالإيجاب على صحة المولود والأم.

وأكد الدكتور سعدون سعدون استشاري أمراض النساء والولادة الرئيس الطبي في المستشفى أن الأطباء شهدوا زيادة في نسبة الرضاعة الطبيعية ولفترات أطول من عمر الطفل مع هذه التشريعات الداعمة للمرأة.

وأضاف أن الدراسات العلمية العالمية أكدت أن حليب الأم يعتبر مزيجا تغذويا مثاليا سهل الهضم للرضع لاحتوائه على الفيتامينات والبروتينات والدهون، وهي العناصر الأساسية التي يحتاجها الرضيع في بدايات مراحله العمرية، إلى جانب احتوائه على الأجسام المضادة التي تعزز مناعة الطفل لمواجهة الالتهابات الفيروسية والبكتيرية.

وأوضح أن إدارة مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال تولي اهتماماً كبيراً لموضوع الرضاعة الطبيعية، مشيراً إلى وجود عيادة في المستشفى لتشجيع الرضاعة الطبيعية يترأسها اختصايتين في الرضاعة الطبيعية وذلك في ظل زيادة عدد المواليد والذي ارتفع إلى معدل 350 ولادة شهرياً في المستشفى ومع هذا العدد فإن دورنا هام في تثقيف المجتمع وتعزيز الرضاعة الطبيعية التي تفيد أطفالنا من عمر صغير والذي يأتي تماشياً مع استراتيجيات دائرة الصحة أبوظبي لتكوين مجتمعات صحية أكثر.

وقالت نعيمة موكراني أخصائية الرضاعة الطبيعية في مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال أنه تم تنظيم محاضرتين باللغة العربية واللغة الإنجليزية في المستشفى للأمهات والمراجعات لمختلف أقسام المستشفى، وشارك في إلقائهما مجموعة من الطبيبات والأطباء المتخصصين، تم خلالهما التركيز على فوائد الرضاعة الطبيعية والتي تتمثل في تقوية مناعة الطفل ضد مختلف الأمراض بالذات الالتهابات المعوية والربو، وتعزيز وظائف الأمعاء والجهاز الهضمي، كما تطرقوا إلى كيفية بدء الرضاعة بشكل سليم لتفادي المضاعفات وتحدثوا عن التغذية السليمة للأم وغير ذلك من الفعاليات والأنشطة الموجهة للأطفال. وقد حضر أكثر من 70 سيدة الفعالية في يومها الأول وأكثر من 50 سيدة في فعالية اليوم.

  • Posted in
  • التعليقات على بمناسبة أسبوع الرضاعة الطبيعية فعاليات وأنشطة متنوعة في مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في ابوظبي مغلقة

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة – 10 يوليو2018: حولت مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في أبوظبي التابعة للمجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية بالتعاون مع ” HP ” الرائدة في مجال التكنولوجيا المبتكرة، غرفة التشخيص بالأشعة المقطعية في المستشفى إلى بيئة جاذبة بالذات للأطفال من خلال تغليف جدران الغرفة وجميع قطع الجهاز والأغطية المرفقة بورق جدران ملون يحمل صوراً لمناظر خلابة تحت الماء وفي أعماق المحيطات لتشكل في مجملها لوحة جمالية تظهر جمالية الشعب المرجانية والكائنات البحرية والمياه النظيفة ما تشد انتباه الطفل والمريض وتنقله إلى مساحة واسعة من الراحة النفسية بالنظر إلى الصور الخلابة، وهذا بدوره يخفف من توتره ويساعد في تجاوبه مع الكادر الطبي والفني في أخذ الصور التشخيصية المطلوبة دون معاناة.

وتأتي هذه الحلول المثالية في ظل عدم ارتياح الأطفال ونسبة من الكبار من الدخول إلى أقسام التصوير الطبي كأجهزة التصوير المقطعي، ومع تغير بيئة غرف هذه الأجهزة إلى بيئة جاذبة يتحسن شعور ونفسية المريض كما تقل التحديات التي يواجهها الكادر الطبي والفني في إكمال عملية التصوير والتشخيص.

ويعتبر مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في أبوظبي من أوائل المستشفيات في الدولة الذي يستخدم هذه الأسلوب المبتكر بالشراكة مع  HP و جنرال إلكتريك للرعاية الصحية، والتي تضمنت إعادة ابتكار تجربة المرضى من خلال استخدام تقنية الطباعة اللاتكس المتطورة.

وقال ماريانو غونزاليز، الرئيس التنفيذي لمستشفى دانة الإمارات: ” يأتي هذا التعاون تماشياً مع التزامنا في دانة الإمارات بتقديم تجربة عالية الجودة تتمحور حول المريض. إن شعور المرضى وبالأخص الأطفال تجاه المستشفيات ليس دائماً إيجابياً لذا قمنا بالتعاون مع HP  و GE بتطبيق هذه الفكرة على غرفة جهاز الأشعة المقطعية CT scan الجديدة لدينا والتي نسعى من خلالها إلى تقديم تجربة شاملة ومريحة، وسيضع التحول البصري لغرفة الفحص المقطعي الجديدة، مرضانا الأصغر سناً في وضع أكثر راحة، ويسعدنا أن نكون من أوائل المستشفيات في الدولة التي تتطبق هذه الفكرة مع شركة  HP.”

وقال إرنست عزام، المدير الإقليمي للطباعة الكبيرة في الشرق الأوسط والبحر الأبيض المتوسط وأفريقيا، HP Inc: “يخشى المرضى، وخصوصاً الأطفال من زيارة المستشفيات ومواجهة أجهزة الفحص، لذلك، أردنا تحويل هذه التجربة التقليدية إلى تجربة أكثر متعة، ولا يوجد أفضل من تغيير البيئة المرئية من مجرد بيئة باردة وغير مريحة إلى تجربة ممتعة وملونة ومريحة. وتعد تقنية الطباعة من لاتيكس من HP عديمة الرائحة تمامًا وصديقة للبيئة ومناسبة للاستخدام في بيئة المستشفى المعقمة، ويسعدنا استخدام تقنياتنا لجعل مستشفى متميز مثل دانة الإمارات أكثر راحة للمرضى.”

ويذكر أن مستشفى دانة الإمارات فتحت أبوابها في دولة الإمارات العربية المتحدة في عام 2015، حيث تقدم خدمات تخصصية لتشخيص ورعاية وعلاج النساء والأطفال. ويعد المستشفى مركزًا مرجعيًا لحالات الحمل عالية الخطورة، حيث يشمل أحد أكبر وحدات العناية المركزة لحديثي الولادة والخدج (المستوى الثالث) في أبوظبي ووحدة متقدمة لطب الأجنة.

وبعكس بعض المنتجات الأخرى، تم تطوير تقنيات الطباعة من HP وخصوصاً لاتيكس، لتكون صديقة للبيئة، بداية من اعتمادها على أحبار مائية عديمة الرائحة وسريعة الجفاف إلى استخدام مواد غير ضارة صحياً، ما يجعلها مناسبة للاستخدام في المستشفيات والفنادق.

  • Posted in
  • التعليقات على مستشفى دانة الامارات يحول غرفة التصوير المقطعي إلى بيئة جاذبة للمرضى والأطفال مغلقة


ابتهاجا بعيد الفطر السعيد وزعت ادارة مستشفى دانة الامارات للنساء والأطفال في أبوظبي على المرضى في المستشفى وأمهات المواليد الجدد في الساعات الأولى من أول أيام العيد الحلوى والورود والهدايا، حيث استقبل المستشفى في أول ايام العيد سبعة مواليد جدد بينهم خمس بنات وولدين ليرتفع بذلك عدد المواليد في المستشفى منذ افتتاحه في أكتوبر 2015 الى 7981 مولوداً.

أول مولودة في الساعة الاولى من اول ايام العيد كانت مواطنة تمت ولادتها الساعة 12:35 بعد منتصف الليل وبلغ وزنها 3500 جرام وهي أول طفلة للعائلة. وقال والد الطفلة السيد / ماجد أحمد العوبثاني، “إن ولادتها في الدقائق الأولى في اول أيام العيد كانت مفاجأة وصارت المناسبة لنا مناسبتين سعيدتين في هذا اليوم المميز على الامة الاسلامية وسنستذكرها دوماً وفي هذا اليوم نبارك لقادتنا الرشيدة وحكومتنا وشعب الامارات وجميع الأمة الاسلامية بعيد الفطر السعيد. وقد أسمينا طفلتنا فاطمة  تيمناً بسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ” ام الامارات “.

وقالت الدكتورة تينا كوكالج، أخصائية امراض النساء والولادة في مستشفى دانة الامارات التي أشرفت على ولادة الطفلة فاطمة،  ” كان من المتوقع ولادة الطفلة الأسبوع القادم لكن بمشيئة الله قررت الانضمام إلى الأسرة في هذه المناسبة السعيدة ومضاعفة فرحة والديها وفرحتنا، كل من الطفلة والأم في حالة صحية جيدة.”

وكانت ولادة الطفل الثاني في أول ايام العيد عند الساعة 3:09 صباحاً.. وبلغ وزنه 3500 جرام  وهو في صحة جيدة الحمدلله، وقال والده السيد / حسين سليم عايض المنهالي، “في هذا اليوم نبارك لقادتنا الرشيدة وحكومتنا وشعب الامارات وجميع الأمة الاسلامية بعيد الفطر السعيد وأصبحت اليوم فرحتنا فرحتين – فرحة العيد وفرحة ولادة ابننا سلطان.”

والمولودة الثالثة في اول ايام عيد الفطر تمت ولادتها عند الساعة 3:31 من فجر أول أيام العيد وبلغ وزنها 3330 جرام كيلوغرام وهي ثالث طفلة للعائلة، وقال والدها المهندس عبدالله غانم الصيعري، “إن ولادتها في الساعات الأولى من العيد ادخلت الفرحة على العائلة في هذه الايام المباركة وأصبحت فرحتنا بالعيد فرحتين في هذا اليوم المميز  وسنستذكرها دوماً”، وأضاف أسمينا الطفلة ميار ولها أخ وأخت في انتظارها. وقد كان من المتوقع ولادتها قبل أسبوع ولكن مشيئة الله كانت استقبالنا لها في اول ايام العيد. وبمناسبة حلول عيد الفطر المبارك نرفع أسمى آيات التبريكات لحكومتنا الرشيدة وشعب الامارات وجميع الأمة الاسلامية.

وقال ماريانو جونزاليز، الرئيس التنفيذي لمستشفى دانة الامارات للنساء والأطفال في ابوظبي، “اننا فخورون بأن نرحب بالمواليد السبعة خلال الساعات الأولى من اول ايام عيد الفطر السعيد في المستشفى التابع للمجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية في أبوظبي مشيراً إلى أن الأطفال والأمهات في صحة جيدة.

وأوضح ان استقبال سبعة مواليد خلال ساعات يؤكد مكانة المستشفى عند غالبية شرائح المجتمع في أبوظبي مشيراً إلى أنه تم ولادة 350 مولوداً خلال شهر رمضان المبارك هذا العام منهم 170 مولودا ذكراً و180 أنثى، كان بينهم 12 توأماً، فيما استقبلت عائلة 3 توائم، وكان من إجمالي المواليد خلال رمضان 179 مولوداً مواطناً.

وأضاف”مع المواليد الجدد في اول ايام العيد االيوم  فقد تم ولادة 7981 مولوداً في المستشفى منذ افتتاحه في أكتوبر 2015 وحتى اليوم الجمعة، ويشرف على المواليد أكثر من 70 طبيباً وطبيبة من قسم الولادة وقسم طب الأطفال وحديثي الولادة، ونتوقع ولادة 5 أطفال آخرين مع نهاية هذا اليوم.”

  • Posted in
  • التعليقات على استقبال سبعة مواليد في مستشفى دانة الامارات في أبوظبي مع إعلان أول أيام عيد الفطر مغلقة

عقد اليوم الجمعة المؤتمر الأول للرعاية الصحية الأولية في فندق دوسيت ثاني، وينظمه مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال وشبكة مراكز هيلث بلاس التخصصية ومستشفى مورفيلدز للعيون أبوظبي التابعة للمجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية وبحضور أكثر من 150 طبيباً وممرضاً وصيدلانياً.

وقد حذر الأطباء المشاركون في فعاليات المؤتمر من خطورة السمنة ومضاعفاتها والتي أصبحت تستهلك 15% من الإنفاق العام في كثير من الدول التي تنتشر فيها هذه المشكلة الصحية.

وقالت الدكتورة سمينة أحمد رئيسة المؤتمر ورئيسة قسم طب الأسرة في مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال وعيادات هيلث بلاس لطب الأسرة في أبوظبي أن المؤتمر ناقش واستعرض في جلساته اليوم 12 ورقة  ومحاضرة علمية تناولت مختلف جوانب الرعاية الصحية جميعها موجه في الدرجة الأولى لأطباء الرعاية الصحية الأولية والعاملين في هذا القطاع من الكادر التمريضي والفني والصيادلة ومساعدي الصيادلة، مشيرة إلى أن دائرة الصحة أبوظبي اعتمدت جلسات المؤتمر بما يعادل سبع ساعات من التعليم الطبي المستمر، وأن الهدف من المؤتمر هو تسليط الضوء على أهمية دور طب الأسرة في إدارة الأمراض المزمنة وفي رعاية المرأة والطفل والكشف المبكر عن الأمراض وتوعية المجتمعات ومكافحة الأمراض.

وقدمت الدكتورة سمينة أحمد محاضرة عن مقاومة المضادات الحيوية، مشيرة إلى التعاون مع دائرة الصحة في أبوظبي في برنامج الحد من المضادات الحيوية بدون وصفات، والمشاركة في البرامج التدريبية لرفع درجة الوعي بين الأطباء والصيادلة لاتباع الإرشادات العالمية في وصف وصرف المضادات الحيوية، حيث انخفضت حالات صرف المضادات الحيوية بدون وصفات بشكل كبير جداً وساهم في ذلك تطبيق التأمين الصحي بنجاح في أبوظبي.

وقدم الدكتور حازم المومني استشاري الجراحة العامة وجراحات السمنة في مستشفى دانة الإمارات محاضرة عن الخيارات الجراحية المتاحة لعلاج السمنة وأكد خلالها أن السمنة مشكلة صحية يجب معالجتها بأي شكل والتصدي لهذه القضية الصحية التي تتسب في كثير من الأمراض المزمنة والمشاكل الصحية التي لا حصر لها، وأصبحت تشكل عبئاً كبيراً على القطاعات الصحية وتستنفذ النسبة الكبرى من الميزانيات المخصصة للقطاع الصحي مشيراُ إلى أن الدراسات الإحصائية أشارت إلى أن تكلفة علاج السمنة ومضاعفاتها والأمراض التي تتسبب بها تصل إلى 17.1 مليار دولار سنوياً بمنطقة الشرق الأوسط مؤكداً أن الوقاية من السمنة سيوفر نسبة كبيرة من هذه المبالغ التي قد تخصص لمجالات أخرى في القطاع الصحي مثل البحث العلمي.

وكشف عن أن الدراسات أشارت أيضا إلى أن 15% من إجمالي الإنفاق العام في 20 دولة في العالم موجهة لمعالجة السمنة ومضاعفاتها، ومن هذه الدول 6 دول بمنطقة الشرق الأوسط.

وأضاف أن هذه التقنيات العلاجية للسمنة تجرى بنجاح في مستشفى دانة الامارات للنساء والأطفال في أبوظبي ووفق أحدث التقنيات العلمية المتعارف عليها عالمياً.

وأكد أن الكثير من الحالات التي كانت تعاني من السمنة المفرطة وأمراض السكري والضغط تحسنت حالتها بشكل ملفت بعد خضوعها لعمليات جراحية لمعالجة السمنة بما في ذلك عودة مستويات السكر إلى شبه الطبيعية مشيراً إلى أن إحدى الحالات بلغ وزنها أكثر من 130 كيلواً أجريت لها عملية جراحية لتحويل مجرى المعدة، وبعد 6 شهور انخفض وزنها الى حدود 100 كيلوا جرام مع تحسن نسبة تركيز السكر في الدم.

من جانبه حذر الدكتور سعدون سامي سعدون الرئيس الطبي واستشاري أمراض النساء والولادة وجراحات المناظير النسائية في مستشفى دانة الإمارات في محاضرته عن المشاكل الصحية النسائية الشائعة من خطورة تأخير تشخيص مشكلة بطانة الرحم المهاجرة مشيراً إلى بعض الحالات يكون الفارق الزمني فيها بين ظهور الأعراض وتشخيص الحالة 10 سنوات ما يزيد من معاناة السيدة وحدوث مضاعفات لا حصر لها أهمها تأخر الحمل والإنجاب.

وأوضح أن مشكلة بطانة الرحم ترتبط في كثير من الحالات وجود الألياف الرحمية، وتأخر العلاج يزيد من المضاعفات والتي من أهمها تأثر المبايض وتأخر الحمل.

وأشار إلى أن  20% من السيدات يعانين من مشكلة بطانة الرحم المهاجرة، وفي كثير من الحالات يتم تشخيصها بعد سنتين وأكثر من حدوث الإصابة، ووجد أن 30 إلى 40% من النساء اللائي يعانين من تأخر الحمل يكون نتيجة بطانة الرحم المهاجرة والألياف الرحمية موضحاً أن نسبة الإصابة بالألياف الرحمية تتراوح بين 25 إلى 50% من النساء.

كما أكد على أهمية ادراك أطباء الرعاية الأولية وأطباء الأسرة بأعراض هذه الأمراض مؤكداً أهمية تحويل المريضات إلى أطباء النساء وجراحات المناظير المختصين في علاج هذه الحالات  في مركز متخصصة في جراحات المناظير الدقيقة.

وقدمت الدكتورة رشا عباس استشارية الطب النفسي في مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال ومركز هيلث بلاس للسكري والغدد الصماء محاضرة عن الصحة النفسية في الرعاية الصحية الأولية مشيرة إلى أن 90% من حالات الاكتئاب والقلق الخفيف والمتوسط يمكن علاجها في مراكز الرعاية الصحية الأولية، ما يتطلب تدريب أطباء الرعاية الصحية الأولية على كيفية تشخيص الحالات النفسية بين المترددين على مراكز الرعاية الصحية الأولية من خلال مجموعة من الأسئلة البسيطة التي تساعد في تحديد سيرعملية التشخيص موضحة أن الاكتئاب من الحالات النفسية الشائعة وهو يصيب شخص بين كل 6 أشخاص وهو أكثر شيوعاً في النساء بقدر الضعف. وركزت في المحاضرة على دور طبيب الرعاية الصحية الأولية في تحديد الوقت المناسب لتحويل المريض النفسي إلى الطبيب النفسي قبل استفحال المشكلة، إلى جانب التطرق إلى أهمية دمج الصحة النفسية في الرعاية الصحية الأولية.

كما تحدث الدكتور محمد أبو الخير، خبير الأدوية عن استعمال الأدوية في الرعاية الصحية الأولية وكيفية تجنب الآثار الجانبية للدواء خاصة عند كبار السن وأهمية معرفة الأطباء بالتفاعلات الممكنة بين المكملات كالبيوتين مع العديد من التحاليل المخبرية كهرمون الغدة الدرقية وأنزيمات القلب والهرمونات الجنسية، وضرورة التوقف عن أخذ المكملات قبل إجراء تلك الفحوصات.

وخلال اليوم ركزت موضوعات المؤتمر الأخرى على المشاكل الصحية الشائعة التي يستقبلها أطباء الرعاية الصحية الأولية وطب الأسرة حيث تحدث الدكتور إسلام صدقي استشاري أمراض النساء والولادة وجراحات المناظير النسائية في مستشفى دانة الامارات عن الجديد في علاجات مرض بطانة الرحم المهاجرة وآلام الحوض، وتحدث الدكتور هاني الرفاعي أخصائي الأنف والأذن والحنجرة في مركز هيلث بلاس للاطفال ومستشفى دانة الإمارات عن حالات الطوارىء المتعلقة بمشاكل الأنف والأذن والحنجرة، كما تحدث الدكتور إيفيانو أويستا رئيس طب الاطفال وحديثي الولادة في مستشفى دانة الإمارات عن تشخيص المشاكل الشائعة في حديثي الولادة والذين يتسمون بالبكاء بشكل مستمر.

من جانبه تحدث الدكتور حامد أنور استشاري أمراض وعلاج العيون والقرنية في مستشفى مورفيلدز للعيون أبوظبي عن مشاكل العيون الشائعة منها مشكلة العين الحمراء وهي مشكلة شائعة جداً ويراها العديد من الأطباء العاميين.

وقدم الدكتور محمود بن بركة استشاري السكري والغدد الصماء في مركز هيلث بلاس للسكري والغدد الصماء ورقة عمل عن رعاية وإدارة مرضى السكري في الرعاية الصحية الأولية.

وتحدثت الدكتورة شويتا أوبال رئيسة قسم المختبرات في مستشفى دانة الامارات ومراكز هيلث بلاس عن ماهية دقة وصحة نتائج الفحوصات المخبرية.

ومن الجدير ذكره أن المؤتمر بتنظيم البحر المتوسط للمعارض والمؤتمرات.

  • Posted in
  • التعليقات على 12 ورقة علمية ناقشت مخاطر أمراض السمنة والاستخدام العشوائي للمضادات الحيوية والأمراض النفسية مغلقة


تستضيف العاصمة أبوظبي فعاليات المؤتمر الأول للرعاية الصحية الأولية والذي سيعقد بتاريخ 27 أبريل الجاري في فندق دوسيت ثاني أبوظبي، وينظمه مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال وشبكة مراكز هيلث بلاس التخصصية ومستشفى مورفيلدز للعيون أبوظبي التابعة للمجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية.

وقال السيد محمد علي الشرفاء الحمادي الرئيس التنفيذي للمجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية في أبوظبي، “يأتي هدف هذا المؤتمر تماشياً مع الجهود الرامية لدائرة الصحة أبوظبي والتي تهدف إلى ضمان تقديم خدمات صحية تتمتع بأعلى مستويات الجودة لسكان الإمارة، وتعزيز أهمية طب الأسرة والرعاية الصحية الأولية تزامناً مع إعلان دائرة الصحة عن تطبيق معايير جديدة لترخيص مزودي خدمات الرعاية الصحية الأولية في يناير الماضي سعياً إلى مواصلة حصول المرضى على أفضل رعاية صحية أسرية وخلق قنوات تواصل مستمرة ومستدامة تجمعهم بطبيب الأسرة الخاص بهم. ومن خلال المؤتمر، يقوم أطباء الأسرة والاختصاصيين المتحدثين بالتركيز على أهمية التعاون بين الأطباء ونشر الوعي عن طب الأسرة وعن مراكز الرعاية الصحية الأولية وتزويد أطباء الرعاية الصحية الأولية بأحدث المعلومات الطبية في علاج المرضى وإدارة الأمراض المختلفة ومناقشة الحالات التي تتطلب تحويلها إلى الاختصاصيين في المجالات الطبية المختلفة.”

وقال مجد أبو زنط، الرئيس التنفيذي لشبكة مراكز هيلث بلاس التخصصية والتي تضم عدد من مراكز طب الأسرة في أبوظبي أن مؤتمر الرعاية الصحية الأولية سيعقد سنوياً بحيث يتم في كل سنة التركيز على عدة محاور تتصل بخدمات الرعاية الصحية الأولية التي تعتبر المدخل الرئيسي والأساسي للخدمات الصحية، مشيراً إلى أن مجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية تولي اهتماماً لعقد مثل هذه المؤتمرات والندوات العلمية التي تعود بالنفع والفائدة على الكادر الطبي والفني، وعلى المريض الذي يتلقى في النهاية خدمات صحية متطورة. كما أن المجموعة تسعى ليس فقط لنشر الوعي في المجتمع عن مفهوم طب الأسرة والرعاية الصحية الأولية إنما أيضا بين الأطباء والعاملين في القطاع الصحي.

وقالت الدكتورة سمينة أحمد رئيسة المؤتمر ورئيسة قسم طب الأسرة في مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال وعيادات هيلث بلاس لطب الأسرة في أبوظبي أن المؤتمر موجه في الدرجة الأولى لأطباء الرعاية الصحية الأولية والعاملين في هذا القطاع من الكادر التمريضي والفني والصيادلة ومساعدي الصيادلة، حيث من المتوقع حضور المؤتمر أكثر من 150 طبيباً وفنياً مشيرة إلى أن دائرة الصحة أبوظبي اعتمدت جلسات المؤتمر بما يعادل سبع ساعات من التعليم الطبي المستمر. كما أضافت أن الهدف من خلال المؤتمر هو تسليط الضوء على أهمية دور طب الأسرة في إدارة الأمراض المزمنة وفي رعاية المرأة والطفل والكشف المبكر عن الأمراض وتوعية المجتمعات ومكافحة الأمراض.

وأوضحت أن موضوعات المؤتمر ستركز على المشاكل الصحية الشائعة التي يستقبلها أطباء الرعاية الصحية الأولية وطب الأسرة حيث سيقدم الدكتور سعدون سامي سعدون الرئيس الطبي واستشاري أمراض النساء والولادة وجراحات المناظير النسائية في مستشفى دانة الإمارات ورقة عمل عن المشاكل الصحية النسائية الشائعة، بينما يتحدث الدكتور إسلام صدقي استشاري أمراض النساء والولادة وجراحات المناظير النسائية عن الجديد في علاجات مرض بطانة الرحم المهاجرة وآلام الحوض، ويتحدث الدكتور هاني الرفاعي أخصائي الأنف والأذن والحنجرة في مركز هيلث بلاس للاطفال ومستشفى دانة الإمارات عن حالات الطوارىء المتعلقة بمشاكل الأنف والأذن والحنجرة، كما يتحدث الدكتور إيفيانو أويستا رئيس طب الاطفال وحديثي الولادة في مستشفى دانة الإمارات عن تشخيص المشاكل الشائعة في حديثي الولادة والذين يتسمون بالبكاء بشكل مستمر، ويتحدث الدكتور حامد أنور استشاري أمراض وعلاج العيون والقرنية عن مشاكل العيون الشائعة منها مشكلة العين الحمراء وهي مشكلة شائعة جداً ويراها العديد من الأطباء العاميين.

كما تتحدث الدكتورة شويتا أوبال رئيسة قسم المختبرات في مستشفى دانة الامارات ومراكز هيلث بلاس عن ماهية دقة وصحة نتائج الفحوصات المخبرية وتتحدث الدكتورة سمينة أحمد عن مقاومة الميكروبات وخطورة الاستخدام العشوائي للمضادات الحيوية،

ويقدم الدكتور محمود بن بركة استشاري السكري والغدد الصماء في مركز هيلث بلاس للسكري والغدد الصماء ورقة عمل عن رعاية وإدارة مرضى السكري في الرعاية الصحية الأولية، بينما يتحدث الدكتور حازم المومني استشاري الجراحة العامة وجراحات السمنة في مستشفى دانة الإمارات عن الخيارات الجراحية المتاحة لعلاج السمنة، كما تتحدث الدكتورة رشا عباس استشارية الطب النفسي عن الصحة النفسية في الرعاية الصحية الأولية ومتى على الطبيب العام تحويل المرضى للطبيب النفسي قبل استفحال المشكلة. ومن الجدير ذكره أن المؤتمر بتنظيم ألبحر المتوسط للمعارض والمؤتمرات.

  • Posted in
  • التعليقات على أبوظبي تستضيف مؤتمر الرعاية الصحية الأولية 27 الجاري مغلقة

14 مارس 2018، أبوظبي: نظمت المجموعة الشرقية للخدمات الصحية ممثلة في مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في أبوظبي حملة توعية عن سلامة الأطفال استمرت يوماً كاملاً بمقر المستشفى في أبوظبي لتوعية السيدات ومختلف أفراد المجتمع بأهمية المحافظة على سلامة الأطفال داخل المنزل وفي السيارة تجبناً لوقوع الحوادث المختلفة.

وركزت الحملة التي تأتي في إطار حملة توعية شاملة أطلقتها دائرة الصحة في أبوظبي على حماية الأطفال من ابتلاع الأجسام الصغيرة والغريبة لتجنب الاختناق، والتعريف بمتلازمة الموت المفاجئ للرضع وسبل الحد منها، والحماية من السقوط من الارتفاعات المختلفة، وأهمية استخدام مقعد السيارة لتجنب إصابات الحوادث، إلى جانب التركيز على سلامة الطرق، وضرورة الاهتمام بأمن وسلامة الطفل داخل المنزل من خلال الحرص على سلامة ألعاب الأطفال وأثاث المنزل لحمايتهم من الإصابات المختلفة.

وقالت الدكتورة أمنيات الهاجري، مديرة دائرة الصحة العامة والأبحاث بدائرة الصحة في أبوظبي، “لاقت الحملة التي أطلقتها دائرة الصحة مؤخراً تجاوباً كبيراً من قبل أفراد المجتمع والأطباء والممرضين وغيرهم. وقد تم جمع عدد من المستشفيات في الإمارة  لمناقشة سبل رفع التوعية على سلامة الأطفال وعليه قمنا بالتعاون اليوم مع مستشفى دانة الإمارات في تنظيم يوم توعوي في المستشفى للعامة وللمترددات على مختلف أقسام المستشفى وعائلاتهم وشملت الحملة توزيع نشرات توعية وعقد جلسات توعية لرفع درجة الوعي بأهمية الحفاظ على سلامة الأطفال.

ومن جانبه، قال ماريانو جونزالز، الرئيس التنفيذي في مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال، قام الفريق الطبي والتمريض في المستشفى تباعاً لتوجيهات دائرة الصحة أبوظبي بتنظيم هذا الحدث التفاعلي حيث ضمت الفعالية خمسة منصات تعليمية كمنصة استخدام مقعد السيارة للأطفال وحماية الأطفال من الاختناق وغيرها. إن الطفل يقضي معظم وقته داخل المنزل، ويتعامل مع مختلف محتويات المنزل من ألعاب وأثاث وأجسام صغيرة وغريبة، الأمر الذي يتطلب الحرص على اختيار أفضل المواد والأدوات التي تتوفر فيها شروط السلامة والأمان، وإبعاد المواد المنظفة والمطهرات والأدوية عن متناول الأطفال وإبعاد الأجسام الغريبة والصغيرة عن الأطفال لتعرض العديد منهم لابتلاع أجسام صغيرة تعرضهم للخطر.

وأشار ألدكتور إيفيانو أويستا، رئيس قسم طب الأطفال واستشاري أمراض الأطفال وحديثي الولادة في مستشفى دانة الإمارات إلى أن متلازمة موت الرضع المفاجئ “وفاة المهد” مصطلح يستخدم لوصف الوفاة المفاجئة غير المتوقعة التي لا يوجد لها سبب ظاهر، وعادة ما يموت الطفل أثناء النوم، وتحدث مثل هذه الحالات في الفئة العمرية من لحظة الولادة وحتى عمر سنة.

وقد أجريت في وقت سابق دراسة في الإمارات من قِبل إدارة طب الأطفال في جامعة الإمارات العربية المتحدة، على عادات رعاية الطفل، شملت 996 أسرة، وجد أن معدل وفيات متلازمة موت الرضع المفاجئ كان بنسبة 0.66 من 1000 ولادة حية، وهي حالة خطيرة يمكن تفاديها عن طريق الوعي ومعرفة بعض عوامل الخطر التي قد تؤدي إلى وفاة الطفل، وبينت الدراسات أن الأولاد هم أكثر تضرراً من البنات. كما أظهرت الأبحاث العالمية أن الأمهات اللائي يدخن أثناء الحمل، أو اللاتي يدخن أمام الرضع يزدن من خطر الموت المفاجئ.

وتابع الدكتور أويستا قائلاً أن اتباع نصائح تدابير النوم الآمن تقلل من فرص حدوثه منها نوم الطفل على ظهره وعلى سريره المخصص، والابتعاد عن النوم على سطوح ناعمة جداً، والحرص على استخدام الملاءات المثبتة.

وتطرق إلى ضرورة استخدام المقاعد الآمنة للأطفال في السيارات في إطار التشجيع على استخدام هذه المقاعد للحفاظ على سلامة الأطفال داخل السيارات. 

وتحدث عن قضية هامة وهي تعرض الأطفال للدهس من قبل سيارات ذويهم، لذلك يجب على الاباء والامهاء وقبل التحرك بالسيارة التأكد تماما من وجود الأطفال داخل السيارة او داخل المنزل للحفاظ على سلامتهم.     

  • Posted in
  • التعليقات على مستشفى دانة الإمارات في أبوظبي تنظم حملة توعية للحفاظ على سلامة الأطفال مغلقة

 

افتتح معالي الشيخ عبد الله بن محمد آل حامد رئيس دائرة الصحة في أبوظبي اليوم الخميس فعاليات المؤتمر العالمي الخليجي الأول لأمراض النساء والولادة بفندق ياس روتانا بجزيرة ياس في أبوظبي الذي ينظمه مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في أبوظبي ومراكز هيلث بلاس للإخصاب ويستمر على مدى يومين بحضور أكثر من 300 طبيب ومتخصص من داخل وخارج الدولة، وقد حضر الجلسة الافتتاحية السيد محمد علي الشرفاء الحمادي الرئيس التنفيذي للمجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية، والسيد مجد أبو زنط، الرئيس التنفيذي لشبكة هيلث بلاس التخصصية وعدد من المسؤولين والأطباء.

وأكد معالي الشيخ عبد الله بن محمد آل حامد اهتمام دائرة الصحة في أبوظبي بالتوسع في التخصصات الطبية الدقيقة بما فيها أمراض النساء والولادة والأطفال وفقا لنتائج دراسات فجوات الطاقات الاستيعابية والتي يتم من خلالها تحديد الاحتياجات الفعلية من التخصصات الطبية والمنشآت والكوادر الطبية مشيراً إلى أن الدائرة وبالتنسيق مع جهات الاختصاص تشجع الاستثمار في القطاع الصحي مع التركيز على التخصصات الدقيقة في ظل تنامي الطلب على الخدمات الصحية.

كما افتتح معاليه ويرافقه محمد علي الشرفاء الحمادي وعدد من المسؤولين المعرض الطبي المقام على هامش المؤتمر، واستمع إلى شرح عن المعروضات والتي تشمل آخر الابتكارات الطبية والأصناف الدوائية في مجال معالجة أمراض النساء والولادة والإخصاب.

وفي كلمته الافتتاحية رفع السيد محمد علي الشرفاء الحمادي الرئيس التنفيذي للمجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية التي تمتلك مستشفى دانة الإمارات ومراكز هيلث بلاس أسمى آيات الشكر والعرفان إلى معالي الشيخ عبد الله بن محمد آل حامد لرعايته وافتتاح المؤتمر العالمي الخليجي لأمراض النساء والولادة.

وقال أن المجموعة تحرص على عقد المؤتمرات الطبية سنوياً للاستفادة من الخبرات العالمية في تطوير مستوى الخدمات، مشيراً إلى أن هذا المؤتمر تقرر عقده سنوياً.  وتحدث عن الخطط المستقبلية للمجموعة والتي تشمل افتتاح مركز هيلث بلاس للإخصاب في دبي خلال الأسابيع القليلة القادمة والتوسع في المملكة العربية السعودية بافتاح مركزين للإخصاب في جدة والرياض خلال السنة القادمة مشيراً إلى أن المجموعة ممثلة في مستشفى دانة الإمارات ومراكز هيلث بلاس التخصصية ومستشفى مورفيلدز للعيون في أبوظبي تقدم خدمات في مختلف تخصصات أمراض النساء والولادة والإخصاب والطب الباطني والأطفال بما في ذلك أقسام العناية المركزة للأطفال والخدج وحديثي الولادة، وتخصصات الجراحة وأمراض الجهاز الهضمي والغدد الصماء والأمراض الصدرية عند الأطفال وأمراض وجراحات العيون وغيرها.

وقال الدكتور إسلام صدقي استشاري أمراض النساء وجراحة المناظير في مستشفى دانة الإمارات ورئيس المؤتمر أنه عقد خلال اليوم الأول من المؤتمر ثلاث جلسات علمية تم خلالها استعراض ومناقشة 8 أوراق علمية ركزت على الاتجاهات الحديثة في متابعة الجنين واكتشاف الحالات المرضية في مراحل مبكرة، والصحة النفسية وتشخيص وعلاج سكري الحمل وأمراض الكلى والمناظير التشخيصية والعلاجية عند النساء وأطفال الأنابيب وعلاجات الإخصاب والتطعيمات ضد الأورام السرطانية.

وأوضح أن أحد المحاضرات الرئيسية في اليوم الأول ألقاها البروفيسور دانيال سيبربك أستاذ أمراض النساء والولادة في سويسرا حيث استعرض أهم نتائج الأبحاث عن استخدام بعض الأدوية في بعض الحالات للإسراع في عمليات الولادة حفاظاً على سلامة وصحة الجنين والأم.

وقدم الدكتور إسلام صدقي ورقة عمل عن الأنيميا ومشاكل نقص الحديد  حيث أوضح خلالها أن مشكلة الأنيميا الناتجة عن نقص الحديد مشكلة مزمنة في العالم كله، حيث أشارت تقارير منظمة الصحة العالمية إلى أن الوفيات الناتجة عن الأنيميا بسبب نقص الحديد تأتي في الترتيب 13 بين أسباب الوفيات على مستوى العالم.

وأضاف أن 41% من الحوامل في العالم حسب دراسة من منظمة الصحة العالمية في 2008 يعانين من الأنيميا الناتجة عن نقص الحديد لأسباب عديدة منها عدم اتباع سلوكيات صحية سليمة وعدم تناول غذاء صحي، ومن مضاعفات هذه المشكلة الصحية حدوث الولادة المبكرةً، وولادة أطفال صغيري الحجم ما يتطلب إدخالهم أقسام العناية المركزة وفي حالات قد تتطلب الأم الى نقل دم.

وأكد أن العلاج الأفضل هو إعطاء الحامل التي تعاني من هذه المشكلة عقار لعلاج نقص الحديد عن طريق الوريد، ويعطى مرة واحدة طوال فترة الحمل، وهو علاج حديث بدأ استخدامه بنجاح في الآونة الأخيرة، كما ينصح الحوامل وقبل التفكير بالحمل التركيز على تناول أغذية صحية غنية باللحوم والبقوليات.

كما قدم الدكتور سعدون سامي سعدون الرئيس الطبي في مستشفى دانة الإمارات واستشاري المناظير الجراحية عند النساء ورقة عمل عن جراحات المناظير المتطورة في علاج أمراض النساء حيث أشار فيها إلى أهمية جراحة المناظير المتطورة في علاجات آلام الحوض والأكياس على المبايض والألياف الرحمية داخل تجويف وعضلات الرحم إضافة إلى علاج العقم.

وأكد على أهمية التخصصات الدقيقة في معالجة مثل هذه الحالات بالمناظير مشيراً إلى أنه تم استقطاب كادر طبي يضم 3 جراحيين متخصصين في مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال لإنشاء مركز متخصص في المستشفى لعلاج أمراض النساء باستخدام طرق متطورة بالمناظير إلى جانب عيادة لآلام الحوض وبطانة الرحم المهاجرة.

وقال أن مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال يستقبل العديد من الحالات المحولة من مراكز ومنشآت صحية في أبوظبي ومن مختلف أنحاء الدولة تعاني من مشاكل كوجود الأكياس الدموية في تجويف البطن والحوض والتي بدورها تؤثر سلباً على الحمل وتأخره وحدوث حالات من العقم مشيراً إلى أنه بفضل تقنيات الموجات فوق الصوتية والمناظير الجراحية المتطورة أصبح بالإمكان تشخيص هذه الحالات مبكراً وعلاجها في الوقت المناسب.

وعرض الدكتور سعدون خلال الجلسة بعض الحالات المرضية الصعبة والتي تم علاجها بنجاح بالمنظار الجراحي ومنها سيدة في العقد الثاني من العمر وتعاني من بطانة الرحم المهاجرة أدى إلى تكون كيس دموي حجمه 8 سنتيمترات على المبيض الأيمن وكيس آخر حجمه 6 سنتيميترات على المبيض الأيسر، وأجريت لها عملية بالمنظار الجراحي تم خلالها إزالة الكيسيين مع الحفاظ على سلامة وظائف المبيضين.   

ويواصل المؤتمر غداً الجمعة فعالياته بعقد 4 جلسات علمية يتحدث فيها خبراء ومختصين من من كلية الطب في جامعة الإمارات ومستشفى الكورنيش في أبوظبي ومستشفى الزهراء في دبي  ومستشفى دانة الإمارات للنساء والاطفال ومركز هيلث بلاس للإخصاب عن مشاكل الجنين اثناء الحمل، وتشخيص وعلاج سكر الحمل لتجنب المضاعفات، وسلسل البول عند النساء، والمناظير التشخيصية والعلاجية عند النساء، واطفال الانابيب والاخصاب، والفحوصات الجينية والتطعيمات ضد الاورام السرطانية. 

  • Posted in
  • التعليقات على معالي الشيخ عبد الله آل حامد يفتتح فعاليات المؤتمر العالمي الأول لأمراض النساء والولادة في أبوظبي مغلقة


أبوظبي – 13 فبراير 2018: تستضيف العاصمة أبوظبي فعاليات المؤتمر العالمي الخليجي الأول لأمراض النساء والولادة يومي 15 و16 فبراير / شباط الجاري والذي يعقد تحت رعاية معالي الشيخ عبد الله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة في أبوظبي، وذلك في فندق ياس روتانا بجزيرة ياس، وبمشاركة 23 خبيراً و300 طبيباً وطبيبةً من داخل الدولة وخارجها، وينظمه مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في أبوظبي ومراكز هيلث بلاس للإخصاب.

وأكد معالي الشيخ عبد الله بن محمد آل حامد أن الخدمات الصحية المقدمة للنساء والأطفال شهدت نقلة نوعية بفضل توجيهات القيادة الرشيدة والدعم اللامحدود من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات” رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية الرئيس الأعلى لمجلس الأمومة والطفولة، الأمر الذي أثمر في الحد من العديد من الأمراض المرتبطة بالطفولة. وقال معاليه أن حكومة أبوظبي تولي اهتماماً كبيراً للخدمات الصحية المقدمة للأطفال والنساء، مشيراً إلى أن قرار المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي الذي أصدره صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي بإنشاء لجنة قطاع الطفولة المبكرة في إمارة أبوظبي جاء تتويجاً لهذا الاهتمام وتأكيداً على المضي قدماً في توفير أرقى الخدمات الصحية للنساء والأطفال وفق أعلى المواصفات الطبية العالمية.

وقال السيد محمد علي الشرفاء الحمادي الرئيس التنفيذي للمجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية التي تمتلك مستشفى دانة الإمارات وشبكة مراكز هيلث بلاس التخصصية أن المجموعة تحرص على عقد مثل هذه المؤتمرات واللقاءات العلمية التي تهدف في الدرجة الأولى إلى صقل الخبرات والاطلاع على آخر المستجدات والتطورات الطبية العالمية والتقنيات الحديثة المعمتدة عالمياً في تشخيص وعلاج الأمراض للاستفادة منها وتطبيقها داخل الدولة سعياً إلى التطوير المستمر للخدمات الصحية المقدمة وبما يتفق مع استراتيجيات دائرة الصحة في أبوظبي.

هذا ويتضمن المؤتمر 6 جلسات علمية على مدى يومين يلقي خلالها 23 خبيراً ومختصاً أبحاثاً وأوراق عمل طبية إلى جانب استعراض دراسات طبية في هذا المجال ويأتي المتحدثون من كلية الطب في جامعة الامارات ومستشفى الكورنيش في أبوظبي ومستشفى لطيفة ومستشفى الزهراء في دبي ومستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال ومراكز هيلث بلاس للإخصاب في أبوظبي بالإضافة إلى خبير عالمي من سويسرا. كما يتيح المعرض الطبي المقام على هامش المؤتمر المجال أمام الحضور للاطلاع على التقنيات الحديثة وآخر الابتكارات الطبية في مجال معالجة أمراض النساء والولادة والإخصاب.

وأوضح الدكتور إسلام صدقي، استشاري أمراض النساء والولادة وجراحة المناظير في مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال، ورئيس المؤتمر، أن الجلسات العلمية ستركز على الاتجاهات الحديثة فيما يتصل بالصحة النفسية والتغيرات الهرمونية لدى المرأة ومشاكل الحمل والولادة وأمراض ارتفاع ضغط الدم والسكري خلال فترة الحمل، وأمراض الكلى وسلس البول عند النساء، وتقنيات متابعة نمو الجنين وتشخيص الأمراض التي يعاني منها الجنين خلال الحمل، وسيتم التطرق إلى أحدث التقنيات في أطفال الأنابيب والإخصاب، وجراحات المناظير، وأهمية التطعيمات للمرأة للوقاية من بعض الأورام السرطانية.

هذا ويعد المؤتمر فرصة فريدة لجمع أكبر عدد من الأخصائيين في مجال أمراض النساء والولادة وفي مجال علاجات الإخصاب والفحوصات الجينية ومناقشة عدد من الأمراض المزمنة والمنتشرة عند السيدات كمرض بطانة الرحم المهاجرة وأورام الرحم الليفية.

ومن الجدير ذكره أن المؤتمر معتمد ل 12 ساعة من ساعات التعليم الطبي المستمر وتنظمه شركة إيما العالمية للمؤتمرات والمعارض.

  • Posted in
  • التعليقات على تحت رعاية معالي الشيخ عبد الله بن محمد آل حامد أبوظبي تستضيف المؤتمر العالمي الخليجي الأول لأمراض النساء والولادة مغلقة

7 فبراير 2018 – أبوظبي: أنقذ الاطباء بمستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في أبوظبي حياة طفلة مواطنة رضيعة تبلغ من العمر 48 ساعة ولدت وتعاني من التواء في المبيضين ونزيف أدى إلى تضخم المبيضين خمسة أضعاف في حالة نادرة تعتبر الثالثة من نوعها على مستوى العالم، وتمكن الأطباء من إجراء عملية ناجحة لها بالمنظار استغرقت 3 ساعات تم خلالها إعادة وضع المبيضين إلى وضعهما الطبيعي ومعالجة النزيف واستئصال كيس ملتصق بكل مبيض إلى جانب معالجة الالتصاقات الشديدة التي حدثت مع الأمعاء.

وأكد السيد محمد حمد الهاملي، وكيل دائرة الصحة بالإنابة في أبوظبي أن التعامل بنجاح مع هذه الحالة النادرة وإنقاذ حياة طفلة رضيعة يؤكد على المستوى المتطور الذي وصلت إليه المنشآت الصحية في إمارة أبوظبي والتي أصبحت ومن خلال الكوادر الطبية المتخصصة والمعدات الطبية الحديثة تتعامل بنجاح مع الحالات المرضية الصعبة الأمر الذي يقع على عاتق هذه المنشآت مسؤولية الحفاظ على المستويات التي وصلت إليها والسعي الدائم إلى التطوير والتحديث بما يتفق مع استراتيجية دائرة الصحة.

وقال السيد محمد علي الشرفاء الحمادي، الرئيس التنفيذي لمجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية المجموعة المالكة لمستشفى دانة الإمارات أن المستشفى مجهز وفق أعلى المستويات لعلاج مختلف الحالات الصعبة عند الأطفال حديثي الولادة مشيراً إلى وجود كوادر طبية على درجة عالية من الخبرة والتخصص إلى جانب توفر وحدات تشخيصية متطورة وقسم متكامل للعناية المركزة للاطفال الخدج حديثي الولادة من المستوى الثالث مجهزاً لرعاية الحالات المعقدة.

وأوضح الدكتور راجا سيكار سينغاباغوا، أخصائي جراحة الأطفال في مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في أبوظبي والذي أجرى العملية أن الطفلة تمت ولادتها على عمر 35 أسبوعاً من الحمل، وأظهرت الفحوصات التي أجريت للمولودة أنها تعاني من التفاف المبيضين وحدوث التواء فيهما على قناتي فالوب مع حدوث نزيف أدى إلى تضخم كل مبيض بحدود خمس أضعاف حيث بلغ قطر كل مبيض نحو 5 سنتيمترات في الوقت الذي لا يزيد عن 1 سنتيميتر واحد فقط في مثل هذا العمر.
وقال في ضوء نتائج الفحوصات تقرر إجراء عملية عاجلة للطفلة وكان عمرها عند إجراء العملية 48 ساعة، وبالفعل خضعت لعملية بالمنظار وتم خلالها إزالة الكيس من على كل مبيض، وإعادة المبيضين إلى وضعهما الطبيعي مع التعامل مع النزيف وسحب الدم المتجمع، مؤكداً أن سرعة التدخل العلاجي كان له دوراً في إنقاذ حياة المولودة، وفي الوقت ذاته الحفاظ على سلامة المبيضين دون حدوث أي مضاعفات.

وأضاف مثل هذه الحالات تعتبر نادرة جداً على المستوى العالمي وفي الوقت ذاته تعتبر خطيرة في حال عدم التدخل الفوري لعلاج النزيف والسيطرة عليه لإنقاذ حياة الطفلة، وإعادة وضع المبيضين إلى وضعهما الطبيعي بشكل سريع خوفاً من حودث انقطاع فيهما ما يعطل وظائفهما.

وأوضح أن معظم الحالات المشابهة تكون في مبيض واحد، ولكن من النادر جداً أن تحدث في المبيضين في وقت واحد مشيراً إلى أن هذه الحالة هي الثالثة من نوعها على مستوى العالم حيث كانت الحالة الأولى في العام 1982 في أمريكا وقد توفيت الطفلة، والحالة الثانية سجلت العام الماضي في دولة أوروبية ولم يتم نشر مصير الطفلة.

وعن أسباب مثل هذه الحالات قال الدكتور راجا أنه غير معروف بالضبط الأسباب الحقيقية لمثل هذه الحالات، إلا أنه من بين أحد الأسباب هرمونات الأم التي تنتقل عبر المشيمة إلى الجنين، وأحيانا بعض الأجنة قد يكون عندهم تحسس من هذه الهرمونات التي تؤثر على المبيضين عند الإناث وذلك بحدوث تضخم في المبيضين والتفاف ونزيف.

من جانبه أعرب والد الطفلة العنود اسماعيل عن سعادته بنجاح الكادر الطبي في إنقاذ حياة ابنته الرضيعة، مشيراً إلى أنه عندما أبلغه الأطباء بتفاصيل حالة ابنته وخطة العلاج لم يتردد في إجراء عملية عاجله لإنقاذ ابنته لثقته الكبيره بالكادر الطبي في المستشفى، موجهاً الشكر والعرفان إلى إدارة المستشفى والكادر الطبي على مستوى الخدمات التي تم تقديمها لابنته.

  • Posted in
  • التعليقات على مستشفى دانة الإمارات في أبوظبي ينقذ حياة طفلة مواطنة عمرها 48 ساعة مغلقة

استحداث تخصصات للأطفال تضم علاج أمراض الجهاز الهضمي والرئة والأعصاب والعظام

وقعت المجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية في أبوظبي ممثلة في مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال ومراكز هيلث بلاس التخصصية مع مستشفى سيك كيدز للأطفال أكبر مركز للعلوم الصحية الأكاديمية للأطفال ومقره في كندا وواحد من أهم مؤسسات رعاية صحة الأطفال في العالم اتفاقية تعاون في شتى المجالات الطبية بما في ذلك تبادل الخبرات وتدريب الأطباء والممرضات واستضافة أطباء للعمل في مستشفى دانة الإمارات في أبوظبي للمشاركة في علاج الحالات الصعبة وفق أفضل الأساليب الطبية المعتمدة عالمياً ووفقاً لبروتوكولات مستشفى سيك كيدز.

وشهد توقيع الاتفاقية محمد حمد الهاملي، وكيل دائرة الصحة بالإنابة في أبوظبي، وسعادة مسعود حسين السفير الكندي لدى الدولة وسعادة سلطان علي الحربي، القنصل العام لدولة الإمارات العربية المتحدة في تورنتو ومجد أبو زنط رئيس إدارة العمليات في الشرقية المتحدة للخدمات الطبية وجيف مينلاند نائب الرئيس التنفيذي في مستشفى سيك كيدز للأطفال والسيدة كاثي ساجوين، نائب رئيس قسم العلاقات الدولية في مستشفى سيك كيدز وعدد من المسؤولين من الطرفين، حيث قام بالتوقيع على الاتفاقية ممثلاً عن المجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية السيد مجد أبو زنط، وعن مستشفى سيك كيدز السيد جيف مينلاند.

وأكد محمد الهاملي أن دائرة الصحة في أبوظبي تشجع مثل هذه الاتفاقيات التي من شأنها أن تسهم في الاطلاع على الخبرات العالمية والاستفادة منها وجلب الخبرات في مختلف التخصصات الطبية للقطاع الطبي ما يعزز من سد الفجوات في الطاقات الاستيعابية بالذات في مجال خدمات طب الاطفال التخصصية.

وأضاف أن توقيع هذه الاتفاقيات مع مراكز ومؤسسات طبية عالمية ينسجم مع إستراتيجية  دائرة الصحة الرامية الى تطوير مستوى الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين والمقيمين وفق أفضل المعايير الطبية العالمية، مشيراً إلى أن الشراكات مع المراكز الطبية العالمية تفتح آفاق أوسع نحو تحقيق نتائج علاجية أفضل.

وأعرب سعادة مسعود حسين السفير الكندي لدى الدولة عن سعادته بتوقيع الاتفاقية مع مؤسسة طبية كندية عريقة مشيراً إلى أن كندا تمتاز بالبنية التحتية القوية في مجال الرعاية الصحية والأبحاث والابتكارات الطبية، وإن مثل هذه الاتفاقيات من شأنها أن تعزز التعاون باستقدام أطباء خبراء من كندا في مجال طب الاطفال إلى الدولة. وقال أن هذه الاتفاقية التي تفتح التعاون الطبي بين مستشفى دانة الإمارات ومستشفى سيك كيدز للأطفال في كندا تأتي في إطار التعاون البناء بين الإمارات وكندا في شتى المجالات وتأكيداً على متانة الروابط وعلاقات التعاون المتبادلة بين البلدين.

وقال مجد أبو زنط رئيس إدارة العمليات في الشرقية المتحدة للخدمات الطبية أن توقيع الاتفاقية يأتي في إطار حرص المجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الصحية على تعزيز الخدمات المتوفرة في منشآتها ومنها مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال الذي يضم وحدة متكاملة للعناية المركزة للاطفال الخدج وحديثي الولادة من المستوى الثالث تشتمل على 23 سريرا مجهزاً وفق أعلى المواصفات، إلى جانب التخصصات الطبية الأخرى، مشيراً إلى أن الاتفاقية ستتضمن تطوير الخدمات المقدمة من خلال وحدة العناية المركزة للأطفال بالاضافة الى تحسين جودة التخصصات الدقيقة في طب وجراحة الأطفال في المستشفى وذلك من خلال الاستفادة من الخبرات العالمية الطبية لدى مستشفى سيك كيدز للأطفال في كندا الذي يمتاز بخبرة واسعة في مجال معالجة الأمراض وإجراء البحوث الطبية والعلمية.

وأضاف أنه في ضوء الاتفاقية وبنودها سيتم الاستفادة من خبرات مستشفى سيك كيدز للاطفال لاستحداث تخصصات طبية جديدة في مستشفى دانة الإمارات ومنها أمراض الجهاز الهضمي والرئة والاعصاب والعظام للأطفال، حيث أشارت الإحصاءات الصادرة عن دائرة الصحة أبوظبي إلى أن الفجوات الاستيعابية في القطاع الطبي الخاص تتركز في العناية المركزة للاطفال الخدج وحديثي الولادة والتخصصات الدقيقة للاطفال منها الأعصاب والجهاز الهضمي والرئة، وسينضم  خلال العام الجاري 2018 للعمل في مستشفى دانة الامارات في أبوظبي بموجب الاتفاقية فريق من الأطباء في مختلف التخصصات من مستشفى سيك كيدز للأطفال حيث سيشاركوا في علاج الحالات الصعبة والنادرة.

من جانبها، قالت كاثي سيجوين من مستشفى سيك كيدز للأطفال إننا سعداء بتوقيع اتفاقية التعاون مع مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في أبوظبي مؤكدة أن هذا التعاون سيحقق فوائد كثيرة لجهة البحث عن فرص علاجية أكثر فاعلية للحالات الصعبة، وأنه قررنا التعاون مع مستشفى دانة الإمارات في أبوظبي لتو لوجود رؤية وأهداف مشتركة نحو تحسين صحة الأطفال في المنطقة وعلاج الحالات الصعبة والتطلع إلى تعاون بناء وطويل الأمد، مشيرة إلى أن مستشفى سيك كيدز للأطفال في كندا يعمل على تحسين صحة الأطفال من خلال دمج الرعاية والبحث العلمي والتعليم.

وقالت أن مستشفى سيك كيدز في كندا استقبل عدد من الحالات المرضية الصعبة لاطفال من الامارات لعلاجهم من أمراض معقدة ومهدد للحياة، موضحة أنه مع توقيع الاتفاقية مع مستشفى دانة الامارات في ابوظبي سيتم التعامل مع الحالات الصعبة من قبل فريق مستشفى سيك كيدز في مستشفى دانة الإمارات ما يوفر الجهد على المرضى وذويهم في المنطقة.

تضم اتفاقية التعاون أيضاً استقبال أطباء من مستشفى دانة الامارات للتدرب في مستشفى سيك كيدز في كندا والاستفادة من خبرات الأطباء في مجال التعاون مع الحالات الصعبة، إلى جانب المشاركة في إجراء الدراسات والأبحاث العلمية.

ويعتبر مستشفى سيك كيدز للأطفال في كندا أكبر مركز للعلوم الصحية الأكاديمية للأطفال في كندا وواحد من أهم مؤسسات رعاية صحة الأطفال في العالم ويتعاون مع جامعة تورنتو، وقد تأسس في عام 1875، كما أنه واحد من المستشفيات الأكثر كثافة في البحوث في كندا في مجال طب الاطفال وبالذات الامراض الوراثية والجينات.

  • Posted in
  • التعليقات على مستشفى دانة الإمارات في أبوظبي توقع اتفاقية تعاون طبي مع مستشفى سيك كيدز للأطفال في كندا مغلقة

أبوظبي -02 يناير 2018: دشنت دائرة الصحة في أبوظبي، الجهة التنظيمية لقطاع الرعاية الصحية في الإمارة، خدمة “مبروك ما ياك” في مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال التابع للمجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية، وذلك في إطار حرص الدائرة على التوسع في تطبيق هذه الخدمة في المستشفيات الحكومية والخاصة في الإمارة.

وقد تبنت وزارة الداخلية في وقت سابق خدمة “مبروك ما ياك” من خلال تحدي الـ 100 يوم والخاص بإنجاز معاملات جميع الوثائق الرسمية للمواليد الجدد لمواطني دولة الإمارات، وهي تعتبر ضمن المسرعات الحكومية، وتهدف إلى تقليص رحلة المتعامل من سبع زيارات إلى زيارة واحدة فقط يتم فيها تسليم جميع الوثائق الرسمية للمولود الجديد والتي تتضمن “شهادة الميلاد وجواز السفر وبطاقة الهوية والإضافة في خلاصة القيد وفي السجل السكاني”.

وأعرب معالي الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة في أبوظبي عن سعادته بتدشين الخدمة في مستشفيات القطاع الطبي الخاص في الإمارة مؤكداً على الدور الفاعل والهام الذي يقوم به القطاع الطبي الخاص في تقديم خدمات صحية متطورة للمرضى والمتعاملين.

وأكد معاليه على حرص دائرة الصحة في أبوظبي على تسهيل وتبسيط كافة الإجراءات المتعلقة بخدمات القطاع الصحي وإتاحتها للجمهور من خلال القطاعين العام والخاص لإسعاد المرضى والمتعاملين مشيراً إلى أنه سبق تدشين خدمة إصدار شهادات الميلاد إلكترونياً للمواليد الجدد في المستشفيات الخاصة. وأوضح أن تطبيق خدمة “مبروك ما ياك” ستوفر الوقت والجهد على أهالي المواليد الجدد من خلال الحصول على كافة الأوراق الثبوتية اللازمة للمولود الجديد في زيارة واحدة.

من جانبه أعلن السيد محمد علي الشرفاء الحمادي أنه بمناسبة تدشين الخدمة الجديدة في مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال تقرر أن تكون الخدمات التي تقدم لأول 100 مولود جديد يسجل في هذه الخدمة الجديدة مغطاة من قبل مجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية موجهاً الشكر إلى دائرة الصحة في أبوظبي على التعاون البناء وثقتهم في اختيار مستشفى دانة الإمارات لتدشين الخدمة وعلى تشجيع القطاع الطبي الخاص كشريك استراتيجي للقطاع الطبي الحكومي.

وأوضح الشرفاء أن عدد المواليد في المستشفى منذ أكتوبر 2015 قد تجاوز 6010 مولود منهم 3375 مواطنين وأن هذه الخدمة سيستفيد منها العدد الأكبر من مواليدنا مؤكداً أن إدارة المستشفى اتخذت كافة الترتيبات والاستعدادات اللازمة بالتنسيق والتعاون مع جهات الاختصاص وذلك بإتمام الربط الإلكتروني مع الجهات المعنية للبدء في تطبيق خدمة “مبروك ما ياك” بعد أن تم تدشينها وتم توظيف فريق متخصص في المستشفى لضمان سرعة إنجاز هذه الخدمة للمواليد الجدد.

وتتمثل آلية عمل الخدمة الجديدة على إدخال بيانات الأسرة من خلال الوثائق المقدمة عند تسجيل الأم والولادة في المستشفى وزيارة مكتب مبروك ما ياك في المستشفى بعد ولادة المولود لإجراء الطلب وتصوير الطفل وبعد ذلك يتم إرسال رسالة نصية تحوي رابطاً إلكترونياً إلى المتعامل لاستكمال الطلب إلكترونياً بخطوات بسيطة وسهلة ومن ثم يتم التواصل مع المتعامل لتسلم جميع الوثائق المتعلقة بالمولود من مقر وزارة الداخلية والتي تتضمن شهادة الميلاد وجواز السفر وبطاقة الهوية الإماراتية، إلى جانب إضافة المولود إلى خلاصة القيد العائلي.

وتعتبر خدمة “مبروك ما ياك” التي بدأ تطبيقها في عدد من المستشفيات الحكومية ومستشفى دانة الإمارات كأول مستشفى خاص تطبق فيه هذه الخدمة إحدى ثمار مشاريع مصنع سعادة المتعاملين التي أطلقها برنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة بداية العام الماضي ولاقت تفاعلاً كبيراً من قبل المتعاملين.

وقد تم تطوير هذه الباقة من خلال فريق عمل المسرعات الحكومية بالتعاون مع الشركاء الرئيسين في الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية في إصدار وثائق المولود الجديد وهي وزارة الداخلية ووزارة الصحة ودائرة الصحة في أبوظبي وهيئة صحة دبي وهيئة الإمارات للهوية وهيئة تنظيم الاتصالات ووزارة المالية ومركز أبوظبي للأنظمة والمعلومات ومؤسسة دبي الذكية وبريد الإمارات وشركة جونسون آند جونسون.

  • Posted in
  • التعليقات على دائرة الصحة في أبوظبي تدشن خدمة “مبروك ما ياك” في القطاع الخاص مغلقة

عشرة مواليد في آخر أيام عام 2017

يناير 8th, 2018 by munther draawi

استقبل مستشفى دانة الامارات في أبوظبي في الساعات الاولى من العام الجديد عام زايد 2018 مولودتين مواطنتين، وودع المستشفى العام الماضي باستقبال عشرة مواليد بينهم 6 إناث وأربع ذكور ومنهم توأم (بنتين) تمت ولادتهم خلال الساعات الاخيرة من العام 2017.

وكان أول مواليد مستشفى دانة الإمارات في عام 2018 قد أبصرت النور في ساعات الصباح الأولى من أول أيام العام الجديد،  وقال والد الطفلة السيد خليفة القمزي ” إن ولادتها في العام الجديد كانت مفاجأة وصارت المناسبة لنا مناسبتين سعيدتين في هذا اليوم المميز وسنستذكرها دوماً، وقد أسمينا الطفلة ناعمة وكان في انتظارها إخوتها، إن هذا العام هو عام زايد ومنذ الساعات الاولى من بداية العام قدمت مولودتنا الجديدة آملا ان يكون عام 2018 عام الأمن والأمان والخيرعلى الجميع.”

وقالت الدكتورة شاكيلا عرفان أخصائية امراض النساء والولادة أن الطفلة والأم في حالة صحية جيدة، وإن انضمام الطفلة إلى الأسرة في هذ اليوم المميز ضاعف فرحة والديها وفرحتنا.

أما عائلة السيد عبدالرحمن الكثيري فقد استقبلوا طفلتهم الساعة التاسعة صباحاً في أول أيام العام الجديد، وقال والدها “انها الطفلة الثالثة للعائلة واسميناها (حصة)، وقد كان من المتوقع قدومها في 28 ديسمبر ولكنها انتظرت لثلاث أيام اخرى لتنضم لنا في السنة الجديدة وفي هذا اليوم المميز وقد أشرفت على ولادتها الدكتورة شاكيلا عرفان أخصائية امراض النساء والولادة في المستشفى، وبهذا فقد بدأنا عامنا بالبشائر والأفراح مع عام زايد الخير وعام الوفاء للوالد المؤسس ومن هنا أتمنى لوطننا الغالي المزيد من التقدم والازدهار.”

وقالت فينو نالايا، الرئيسة التنفيذية لمستشفى دانة الامارات للنساء والأطفال في ابوظبي، ” اننا فخورين بأن نرحب بالمواليد الاثنى عشر خلال آخر يوم من عام 2017 وأول أيام العام الجديد في مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال، إن الأطفال والأمهات في صحة جيدة، ومعهم فقد تم ولادة 6000 مولودا منذ أن استقبلنا أول مولود في أكتوبر 2015 وحتى اليوم منهم 3100 مواليد ذكور و2900  مواليد إناث وكان اجمالي المواليد المواطنين 3365 مولوداً.”

وأضافت “يشرف على المواليد في المستشفى اكثر من 75 طبيب وطبيبة من قسم الولادة وقسم طب الأطفال وحديثي الولادة، ونتوقع ولادة ستة اطفال اخرين مع نهاية هذا اليوم.”

وقد قامت ادارة المستشفى بتوزيع الزهور على المرضى المقيمين في المستشفى احتفالاً بالعام الجديد.

  • Posted in
  • التعليقات على عشرة مواليد في آخر أيام عام 2017 مغلقة

أبوظبي في 6 ديسمبر 2017

افتتحت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية اليوم مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في أبوظبي، جزء من الشرقية المتحدة للخدمات الطبية.  وقالت سموها عقب إزاحة الستار عن اللوحة التذكارية لافتتاح المستشفى أن دولة الإمارات العربية المتحدة أكدت بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ملتزمة بتوفير أفضل وأرقى الخدمات الصحية للمواطنين والمقيمين انطلاقاً من الاهتمام بالإنسان الذي يعتبر الثروة الحقيقية لأي مجتمع، مشيرة إلى أن الدولة منذ تأسيسها أولت اهتماماً كبيراً للقطاع الصحي حيث سخرت الإمكانيات لإنشاء شبكة متطورة من المستشفيات والمراكز الصحية على مستوى الدولة توفر خدمات صحية شاملة ومتطورة.

وأضافت سموها أن القيادة الرشيدة سخرت الإمكانيات لتوفير خدمات صحية وفق أعلى المستويات لجميع فئات المجتمع وعلى وجه الخصوص النساء والأطفال، فتم إنشاء مستشفيات ومراكز متخصصة في هذا المجال ما أسهم في رفع مستويات خدمات الأمومة والطفولة وتحقيق نتائج عالمية على صعيد خفض معدلات الوفاة حول الولادة وبين المواليد الجدد.

وأكدت سمو أم الإمارات أن الدولة فتحت آفاقا أوسع في مختلف المجالات أمام القطاع الخاص الذي يعتبر شريكاً رئيسياً للقطاع الحكومي، وأننا نلمس اليوم مدى الدور الكبير الذي يقوم به القطاع الخاص في مجال تقديم الخدمات الصحية بما فيها الخدمات التخصصية وقد ساعد على ذلك نجاح تطبيق التأمين الصحي الذي يوفر مظلة صحية شاملة للمواطنين والمقيمين في إمارة أبوظبي منذ نحو عشر سنوات.

وأشارت سموها إلى أن وجود مستشفى متخصص لأمراض النساء والأطفال في القطاع الخاص من شأنه أن يساعد في تقديم خدمات متطورة لهذه الفئة المهمة في المجتمع بالذات على صعيد أمراض حديثي الولادة والأطفال والارتقاء بنوعية الخدمات المقدمة من خلال استقطاب الكوادر ذات الكفاءة المتميزة والخبرة الواسعة وتوفير المعدات والأجهزة الطبية المتطورة التي تساعد في عمليات التشخيص وعلاج مختلف الأمراض وفق أحدث التقنيات المتطورة العالمية.

وأشادت سمو الشيخة فاطمة بمستوى الخدمات الصحية المقدمة في مجال الأمومة والطفولة في إمارة أبوظبي مشيرة إلى أن مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال واحد من المنشآت الصحية الهامة في أبوظبي الذي يشارك بفعالية في تقديم خدمات صحية متطورة.

وتفقدت سموها مختلف أقسام المستشفى بما في ذلك غرف الولادة وقسم أمراض الأطفال ووحدة العناية المركزة للأطفال الخدج ووحدة الماموغرام وقسم جراحات المناظير النسائية، واستمعت إلى شرح عن طبيعة ونوعية الخدمات التخصصية التي يوفرها المستشفى والخطة المستقبلية لتطوير مستوى الخدمات في مجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية والتي تضم كذلك شبكة مراكز هيلث بلاس التخصصية ومستشفى مورفيلدز للعيون في أبوظبي.

كما استمعت سموه الشيخة فاطمة لشرح مفصل عن وحدة طب الأجنة والتي تقوم بدور هام في متابعة الحوامل وفحص الأجنة لتشخيص أي حالات مرضية في مراحل مبكرة وعلاجها في الوقت المناسب، وتضم أحدث المعدات والأجهزة الطبية والكوادر الطبية في مجال فحص الأجنة واكتشاف أي حالات مرضية يعاني منها  الجنين ومنع حدوث أي مضاعفات قد تؤثر على استمرارية نموه بشكل طبيعي، وهي من أهم الوحدات الطبية في المستشفى إلى جانب قسم الجراحة للأطفال ووحدة العناية المركزة لحديثي الولادة والخدج والتي تضم 23 سريراً ومصنفة ضمن المستوى الثالث ويديرها كادر طبي وتمريضي متخصص في طب حديثي الولادة والخدج ومجهز بأحدث التقنيات لرعاية الأطفال الخدج.

واطلعت سموها على الأنشطة التوعوية التي يقوم بها المستشفى على مدار العام بهدف نشر الوعي الصحي في المجتمع والذي يساهم في إنشاء مجتمعات صحية بدءاً من الطفولة واستهداف العائلة ككل وبرامج دعم المرأة في مرحلة الحمل وما بعد الولادة.

ورفع السيد محمد علي الشرفاء الحمادي الرئيس التنفيذي لمجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية الجهة المالكة لمستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال أسمى آيات الشكر والعرفان إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على تكرم سموها بافتتاح المستشفى  وتفقد مختلف أقسامه.

وأشاد بالدعم اللامحدود من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لخدمات رعاية الأمومة والطفولة ما كان له الدور الكبير في توفير أفضل الخدمات في هذا المجال في الدولة مؤكداً أن الاهتمام الكبير من قبل سموها ببرامج الوقاية وعلى وجه الخصوص برامج تطعيم الطفولة ضد مختلف الأمراض كان وراء استئصال العديد من الأمراض وخفض نسب الإصابة بالعديد من الأمراض بشكل كبير جداً، إلى جانب الاهتمام بالخدمات الصحية المقدمة في مجال الامومة والطفولة، وبما يتفق مع استراتيجيات دائرة الصحة في أبوظبي المشرفة على القطاع الصحي في الإمارة.

وكشف الشرفاء عن وجود مرحلة ثانية لمستشفى دانة الإمارات تتضمن إنشاء مبنى مماثل ومجاور للمستشفى القائم حالياً في مدينة بوابة أبوظبي مشيراً إلى أن سعة المبنى الحالي 150 سريراً وبتكلفة وصلت الى 600 مليون درهم بينما تبلغ سعة المبنى في المرحلة الثانية 90 سريراً وبتكلفة 200 مليون درهم ليرتفع إجمالي سعة المستشفى إلى 240 سريراً بتكلفة إجمالية 800 مليون درهم، تغطي عنابر الولادة ومختلف تخصصات أمراض وجراحات النساء والأطفال .

وقال أنه منذ أن بدأ المستشفى باستقبال المرضى في أكتوبر 2015 تجاوزعدد المراجعات 23 ألف مراجعة وعدد المراجعين الأطفال تجاوز ال 15 ألف طفل وطفلة، بينما بلغ عدد المواليد  5700 مولود منهم 3100 مواطنين، وعدد الجراحات للأطفال والنساء ارتفع إلى 1650 جراحة،  وقد استقبل المستشفى 65380 زيارة في العيادات الخارجية عام 2016 بينما تضاعف العدد إلى 111000 زيارة منذ بداية عام 2017 وحتى نهاية نوفمبر.

ويضم مستشفى دانه الإمارات حالياً إلى جانب قسم الولادة وقسم مختص بجراحات المناظير للأمراض النسائية ووحدة طب الأجنة وأقسام العناية المركزة للأطفال والخدج وحديثي الولادة ووحدة العناية المركزة للنساء والطب الباطني والسكري وأمراض الروماتيزم والغدد الصماء وتخصصات الجراحة وطب القلب للأطفال والأنف والأذن والحنجرة عند الأطفال وغيرها إضافة إلى وحدات الأشعة والماموجرام وتصوير وتشخيص الثدي، وجميع التخصصات الطبية ذات العلاقة بالمرأة والطفل، ويعمل في المستشفى حالياً أكثر من 500 طبيب وفني منهم 75 طبيباً،  و300 ممرضة وتقني، كما يضم 10 غرف مجهزة للولادة و4 غرف عمليات، وغرفة للعمليات الصغرى ولإجراء عمليات اليوم الواحد والمناظير، وقسماً متطوراً للعناية المركزة للأطفال الخدج يحتوي على 20 سريراً من المستوى الثالث ووحدة عناية مركزة للنساء تضم 3 أسرة ووحدة للعناية المركزة للأطفال تضم سريرين.

وأكد أن رؤية المجموعة وإدارة المستشفى تتمحور حول توفير خدمات صحية متكاملة للمرأة والطفل في مكان واحد من قبل أمهر الأطباء في مختلف التخصصات الطبية الذين يمتازون بخبرات عالمية واسعة  ما يضمن توفير أرقى الخدمات الصحية للمترددات على المستشفى وأقسامه المختلفة.

  • Posted in
  • التعليقات على الشيخة فاطمة بنت مبارك تفتتح مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في أبوظبي مغلقة

press

مستشفى دانة الإمارات في أبوظبي يكثف حملات التوعية بسرطان الثدي خلال أكتوبر

محاضرات وفحوصات مجانية طوال الشهر في المستشفى وعدد من الجامعات والمدارس والمؤسسات لاستبعاد الإصابة بسرطان الثدي

تماشياً مع استراتيجيات دائرة الصحة أبوظبي، بدأ مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في أبوظبي التابعة للمجموعة الشرقية للخدمات الطبية في تنفيذ حملة شاملة ومكثفة للسنة الثالثة على التوالي خلال أكتوبر الجاري للتوعية بسرطان الثدي وحث الفئات المستهدفة على إجراء الكشف الدوري وتشخيص الحالات في مراحلها الأولية وعلاجها مبكراً للوصول إلى الشفاء التام، وسيتم تنظيم أكثر من 30 فعالية بالتعاون والتنسيق مع مختلف الجامعات والمدارس والجهات والمؤسسات ذات العلاقة، وتشمل الفعاليات محاضرات طبية وأنشطة اجتماعية وندوات طبية وفعاليات رياضية للوصول إلى أكبر عدد من أفراد المجتمع وصولاً إلى الأهداف المنشودة.

وتأتي هذه الفعاليات في إطار حملة التوعية خلال أكتوبر / تشرين الأول الجاري التي تنظمها دائرة الصحة في ابوظبي والقطاعات الصحية بالتعاون مع مختلف المنشآت الصحية للحد من إصابات سرطان الثدي من خلال رفع درجة الوعي بين أفراد المجتمع وتشجيع الفئات المستهدفة على الكشف الدوري لاستبعاد الإصابة واكتشاف الحالات في مراحلها الأولية، كما تأتي الحملة استكمالاُ لأنشطة وفعاليات التوعية الصحية التي تنظمها المجموعة على مدار العام.

وقد أعلن مستشفى دانه الإمارات في أبوظبي عن تشخيص 21 حالة سرطان ثدي منذ افتتاح المستشفى في أكتوبر 2015 أي خلال عامين من إجمالي 2900 سيدة خضعن لفحوصات الثدي وإجراء الفحوصات الشعاعية للثدي التشخيصية والدورية  (الماموجرام) وفحوصات الموجات الفوق الصوتية.

وأكد الدكتور ثوماس كونت، الرئيس الطبي في المجموعة الشرقية المتحدة للخدمات الطبية أن برامج التوعية الصحية تأتي ضمن أولويات المجموعة وأهدافها الرئيسية لاكتشاف الأمراض في مراحلها الأولية وعلاجها في الوقت المناسب ما يسهم في الوصول إلى الشفاء التام وتخفيف الضغط على المنشآت الصحية مشيراً إلى أن حملات التوعية تركز على الاهتمام بالغذاء الصحي وتعريف أفراد المجتمع المستهدفين بأهمية ودور الغذاء الصحي في الوقاية من مختلف الأمراض، حيث سيتولى أخصائيي التغذية تقديم معلومات وافية في هذا المجال خلال الفعاليات المتنوعة.

وأضاف ان الفعاليات تشمل محاضرات وندوات وأنشطة ستقام بالتعاون مع عدد من الجامعات والمدراس في أبوظبي ورياض أطفال للوصول إلى الأمهات لتقديم معلومات شاملة عن أهمية الكشف الذاتي للثدي والكشف الدوري لاستبعاد الاصابة بسرطان الثدي موضحاً أن حملات التوعية تساهم وبشكل كبير في رفع درجة الوعي في مختلف فئات المجتمع، وهذا ما نلمسه سنوياً من خلال الزيادة المستمرة في أعداد النساء اللائي تجرى لهن الفحوصات الوقائية خلال أكتوبر / تشرين الأول وعلى مدار العام حيث وصل إلى اكثر من 2900 سيدة اجريت لهن الفحوصات خلال العامين الماضيين.

وأضاف انه يتوفر في مستشفى دانة الإمارات وحدة متكاملة لفحوصات الماموجرام وغيرها من الوحدات التشخيصية المتطورة والمعتمدة من قبل دائرة الصحة في ابوظبي، إلى جانب كوادر طبية ذات خبرة واسعه وكفاءة عالية ما يساعد وبشكل كبير في الوصول الى نتائج دقيقة وبسرعة عالية. كما أن المستشفى معتمد من قبل دائرة الصحة – أبوظبي كمركز للكشف المبكر عن سرطان الثدي”.

من جانبها قالت فينو نالايا، الرئيسة التنفيذية لمستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال والمنتدبه من باركواي هيلث السنغافورية العالمية التابعة لمجموعة باركواي بانتاي التي تدير المستشفى أنه سيتم خلال أكتوبر الجاري تنظيم 4 محاضرات توعية باللغتين العربية والإنجليزية وذلك يوم الخميس من كل أسبوع في الساعة العاشرة صباحاً لتوعية المراجعات والمترددات على المستشفى وإجراء الفحوصات الدورية للراغبات مجاناً.

وأضافت أنه تم تخصيص عدد من الأطباء والطبيبات وأخصائيي التغذية لإلقاء محاضرات توعية في جامعة باريس السوربون ابوظبي ومدرسة جيمس ونادي الجولف في ياس وفي العديد من المؤسسات الحكومية وشركات البترول، كما ستكون مستشفى دانة الإمارات الشريك الصحي في السباق الوردي وسيتم تخصيص منصة لفريقنا لتوزيع نشرات التوعية والتعريف باهمية الكشف الدوري لاستبعاد الاصابة بسرطان الثدي وتشخيص الحالات في مراحلها الاولية والذي سيقام في مدينة زايد الرياضية يوم 13 أكتوبر المقبل.

وأكد الدكتور مروان منير كامل، رئيس قسم أمراض النساء والولادة في مستشفى دانة الإمارات على أهمية حملات التوعية التي تحرص عليها مستشفى دانة الإمارات خلال أكتوبر وعلى مدار العام والتي تلعب دوراً في رفع درجة الوعي بين النساء موضحاً أن الفحص الذاتي وفق الطرق العلمية المعتمدة يساعد كثيراً في تحديد الحالات التي تحتاج إلى إجراء مزيد من الفحوصات بما فيها فحوصات الماموجرام لاستبعاد الإصابة.

وأوضح أن الدراسات والأبحاث العلمية أكدت أن اكتشاف سرطان الثدي في المرحلة البدائية او المرحلة الاولى من الاصابة يساعد في الوصول إلى الشفاء التام بنسبة تزيد عن 90%، وهذا بحد ذاته عنصر مشجع جداً لجميع النساء لإجراء الفحص الذاتي والكشف الدوري نظراً لأن سرطان الثدي ثاني أكثر سرطان انتشاراً بين النساء، وأن غالبية الإصابات يتم اكتشافها في المراحل المتأخرة من الإصابة ما يصعب معها الوصول للشفاء التام .

  • Posted in
  • التعليقات على تشخيص 21 حالة سرطان ثدي جديدة بمستشفى “دانة الإمارات” في أبوظبي من اجمالي 2900 حالة خضعن للفحوصات خلال عامين مغلقة

يرحب مستشفى دانة الإمارات في أبوظبي ب 4 مواليد خلال الساعات الأولى من عيد الأضحى المبارك

Read the rest of this entry »

  • Posted in
  • التعليقات على ولادة 10 مواليد جدد بينهم توأمان خلال يوم عرفة واليوم الأول لعيد الأضحى مغلقة

46 وحدات الدم التي تم جمعها

فبراير 28th, 2017 by M Tariq

مستشفى دانات الإمارات وبنك أبوظبي للدم
تنظيم حملة التبرع بالدم في أبوظبي

  • Posted in
  • التعليقات على 46 وحدات الدم التي تم جمعها مغلقة